تستمع الآن

7 فوائد مهمة للسفر.. “إنقاص الوزن” و”تقوية العظام”

الأحد - ٠٧ يناير ٢٠١٨

السفر له العديد من الفوائد الصحية على الإنسان، كما يمكنه أن يحقق تغيرات إيجابية قوية تجاه ذلك الشخص المسافر دائما، حيث اكتشف مؤخرا أن السفر لديه القدرة على جعلنا أكثر صحة، جسديا ونفسيا.

ووفقا للخبر الذي قرأه رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن هناك 7 فوائد مهمة للسفر، حيث عند النظر للأمر من الناحية الصحية فإن السفر يساعد على جعل الاستجابات المناعية للبكتيريا والفيروسات والهيئات الأخرى أقوى بكثير، والفوائد هي:

زيادة التركيز

كشفت الدراسات عن وجود ميزة جديدة للسفر تتمثل في التخلص من التشتيت الذهني وزيادة معدلات التركيز، حيث إنه إذا سافرت إلى بلدان أو مناطق تختلف اختلافا كبيرا عن ثقافتك، فإنك ستكون عرضة لعدد وافر من المعلومات الجديدة.

كما يمنح المسافر حرية أن يكون جدوله اليومي مختلفا، وسيكون لديه الجرأة لاتخاذ قرارات جديدة في كل وقت، ويمتلك طريقته الخاصة للتنقل في الطريق من خلال الشوارع المختلفة واللغات المختلفة، حيث إن هذه المعرفة تساعد العقل على المرونة.

تقليل معدلات القلق

يعتقد عدد كبير من الناس أن وسيلة للخروج من الروتين والضغوط من الحياة العادية، واتخاذ بعض الوقت للتركيز على نفسك، وهذه النقطة ليست خاطئة حسث سمنحك التنقل من بلد لأخرى حرية زيادة الأفق وتعلم المسؤولية.

وأظهرت الدراسات الاستقصائية أن أخذ عطلة يمكن أن تساعد في إدارة الإجهاد والسلبية، والتي تبدأ في الاختفاء بعد يوم واحد فقط أو يومين في عطلة، لذلك السفر يسمح عقلك للاسترخاء والتركيز على تجربة أشياء جديدة، بدلا من الإرهاق نفسك أو القلق.

تقليل الإصابة بالسكتات القلبية

الإصابة بأمراض القلب بنسبة كبيرة يعود إلى مضاعفات القلب والأوعية الدموية التي تنشأ عن الأوعية الدموية الضيقة أو المحجوبة، والتي يمكن أن تسبب النوبات القلبية، والذبحة الصدرية، والسكتات الدماغية، وعيوب القلب، وغيرها من الاختلالات المماثلة.

العديد من العوامل الأخرى يمكن أن تسبب أمراض القلب، لذلك إنقاذه يتطلب توازن التغذية الصحية في النظام الغذائي، وممارسة الرياضة، وتجنب السموم الضارة والعادات الضارة.

الإجهاد يمكن أيضا أن يكون عاملا كبيرا وراء أمراض القلب، لأنه يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ومستويات السكر في الدم التي تضعف تدريجيا في الدورة الدموية.

على وجه التحديد، تشير الدراسات إلى أن الرجال الذين لا يأخذون إجازة من العمل لعدة سنوات هم أكثر عرضة من غيرها من الذين يعانون من النوبات القلبية، كما أظهرت دراسة عن أمراض القلب أيضا أن النساء اللواتي أخذن إجازة سفر واحدة كل ست سنوات أو أقل هن أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل عضلة القلب والموت التاجي، مقارنة مع أولئك الذين سافروا كل عام.

زيادة الإبداع

اكتشفت الدراسات الحديثة، أن الذهاب إلى أماكن جديدة وتجربة أصوات جديدة، والأذواق، والروائح، والأحاسيس، والمشاهد يمكن أن تقود الدماغ لتشكيل اتصالات عصبية جديدة.

ووجد أن أولئك الذين سافروا إلى الخارج وقضاء بعض الوقت في ثقافات مختلفة كانوا أفضل عموما في المهام المتعلقة بأعمالهم اليومية، لذلك، السفر يمكن أن تساعد بالتأكيد كسر أغلال الملل أو الركود الإبداعي، وتساعد على توفير الإلهام.

صحة العظام

جمال السفر يكمن في تجربة أشياء جديدة، والتي عادة ما ينطوي على زيارة مشاهد مختلفة أو التمتع الثقافة المحلية والهندسة المعمارية للمكان، لذلك يمكنك امتصاص الكثير من أشعة الشمس، وخاصة إذا كنت تزور مكان ما مع مناخ دافئ.

أشعة الشمس توفر فيتامين “د”، وهي حاجة لا يمكن تلبيتها من خلال النظام الغذائي وحده، حيث إنه يحفز امتصاص الكالسيوم والفوسفور في الجهاز الهضمي، ويعبئ الكالسيوم العظام.

الامتصاص المعزز للكالسيوم مفيد جدا في الحفاظ على عظام قوية، لأنه يتأكد من أنه يحصل على إزالتها من عظامك ويحصل على استبدالها بشكل مناسب، كما تم ربط فيتامين D3 بشكل مباشر بصحة العظام، حيث أشارت الأبحاث إلى وجود ارتباط واضح بين تناول فيتامين (د) وانخفاض فقدان الكثافة العظمية.

السفر يجعلك سعيدا

لذلك، السفر هو وسيلة رائعة لتزج نفسك في شيء جديد ومثير، وإذا ذهبت إلى الأماكن التي أردت دائما زيارتها، فاستغرق بعض الوقت لاستكشاف ما تقدمه هذه الأماكن، وبناء ذخيرة من الذكريات الرائعة للمستقبل.

وقد وجدت إحدى الدراسات أن قضاء عطلة مخطط لها من قبل يمكن أن تزيد من السعادة والتوازن العاطفي، وقد وجد أن الفكر في الذهاب لرحلة يعطي الناس فرحة أكثر من فكر المشتريات المادية، مثل الملابس أو الإلكترونيات.

فقدان الوزن

بالنسبة لكثير من الناس، وظائفهم اليومية تتطلب منهم أن يكونوا في مكتب يجلسون في معظم الوقت، وعلاوة على ذلك، بسبب ضيق الوقت، فإن الذهاب بانتظام إلى صالة الألعاب الرياضية أو ممارسة بنفسك أمر صعب.

ولكن السفر عادة ما ينطوي على مزيج من الأنشطة المختلفة، بما في ذلك مشاهدة المعالم السياحية والرياضة المغامرة، حيث إن المشي لمسافات طويلة، وتسلق الصخور، وتسلق الجبال، ستكون أكثر فائدة في هذا الصدد، حيث وجدت دراسة عن الأشخاص البدناء أن مجرد زيارة موقع على ارتفاعات عالية أدى إلى فقدان الوزن في أسبوع واحد فقط.

وتظهر دراسة أخرى أن البرد يمكن أن يساعد في حرق السعرات الحرارية عن طريق العمل على حرق الدهون الموجودة وتدفئة الجسم بعيدا عن النشاط البدني.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك