تستمع الآن

نصائح للتعامل مع فاقدي الوعي.. وبديل “معجون الأسنان” لعلاج الحروق

الأحد - ٢١ يناير ٢٠١٨

حل الدكتور أحمد عبدالرحمن أخصائي طب الأسرة وعضو دولي بالأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة، ضيفًا على برنامج “بنشجع أمهات مصر”، على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، للحديث عن الإسعافات الأولية وأهميتها.

وقال عبدالرحمن، إن مخ الإنسان لا يستطيع العيش من دون أكسجين أكثر من 4 دقائق فقط، لذا يجب أخذ الحذر من هذه النقطة جيدًا وعدم الاستهانة بالوقت.

وشدد على وجود أزمة ثقافة في الإسعافات الأولية لدى عدد كبير من المواطنين، مشيرًا إلى أنها عبارة عن الرعاية الصحية التي تقدم للمصاب حتى يستطيع الحصول على الرعاية الكافية في المكان.

ونوه عبدالرحمن، بأهمية الإنعاش القلبي والرئوي، ويتمثل في كيفية الحفاظ على سلامة ذلك الشخص المصاب.

السلامة الشخصية

وقال إن أول الخطوات التي تقدم للمصاب ممثلة في تقديم الرعاية الأساسية للمصاب لمدة دقيقتين، ومن ثم الاتصال بالإسعاف، مشددًا على عدم أهمية فحص النبض وإنما الاطمئنان على وجود تنفس.

وأوضح أن طريقة معرفة التنفس، تكمن في تقريب الوجه إلى أنف وفم المصاب، ومن ثم الشعور بوجود شهيق وزفير، وإذا توقف التنفس لمدة 20 ثانية يتم البدء بإنعاش قلبي رئوي.

ونوه بأهمية عدم تحريك المصابين في العنق أو العمود الفقري إلا بمعرفة متخصصين أو رجال سيارة الإسعاف.

الحروق

وأوضح أخصائي طب الأسرة، أن الحروق تتنوع درجاتها ويختلف التعامل معها حسب الدرجة، لافتًا إلى أن هناك 3 أنواع من الحروق، من الدرجة الأولى مرورًا بالثانية، وانتهاء بالثالثة.

وشدد على أن درجات الحروق تقسم على حسب عمق الجلد الذي حدث به الحرق، قائلا إن الدرجتين الأولى والثانية يشعر المصاب بألم نتيجة الإصابة، أما الثالثة لا يشعر بشيء.

وعن سبب عدم الشعور بألم في حروق الدرجة الثالثة، أوضح أن النار تحرق الجلد والأعصاب لذا يفقد الشعور بألم، ومن أجل التعافي منها يلجأ لعملية “ترقيع”.

وكشف عن أهمية تنظيف الجروح إذا كانت من الدرجتين الأولى والثانية عن طريق إزالة المادة المسببة في الحريق وتنظيفه، ووضعه في ماء فاتر لمدة 10 دقائق، وتناول أدوية مسكنة ومن ثم الذهاب إلى المستشفى.

وشدد على أهمية العسل في معالجة الحروق، حيث إنه مضاد للبكتيريات والمساهمة في التئام الجروح والحروق، بينما الدقيق أضراره أكثر من فوائدة ولم يتبث أي دليل علمي على وجوده، منوهًا بضرورة البعد عن وضع معجون الأسنان على الحروق لأنه لا يوجد أي فائدة منه.

فقدان الوعي

وتطرق الدكتور أحمد عبدالرحمن، إلى كيفية التعامل مع الأشخاص مصابي الوعي، مؤكدًا أنه يجب إجراء إسعافات أولية لمدة دقيقتين للشخص المصاب ومن ثم الاتصال بسيارة إسعاف، مع مراقبة التنفس لأنه إذا مر 4 دقائق دون تنفس فسيؤدي إلى وفاة المصاب بسبب موت خلايا المخ نتيجة نقص الأكسجين.

وعن كيفية الإنعاش، قال: :يجب وضعه بطريقة معينة للرأس من أجل تهيئة مسار الهواء، وثم نعود بالرأس إلى أسفل ورفع الفك إلى أعلى والضغط بقوة على أسفل منتصف الصدر لتنشيط عضلة القلب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك