تستمع الآن

نبيل الحلفاوي يحذر جمهوره: مسرحيتي الجديدة لـ”الكبار فقط” وتتطلب نضجا فكريا

الأربعاء - ٣١ يناير ٢٠١٨

أعلن الفنان نبيل الحلفاوي، تفاصيل مسرحيته الجديدة “اضحك لما تموت”، والتي تبدأ عروضها غدًا الخميس، من إنتاج فرقة المسرح القومى التابعة للبيت الفني للمسرح، وتعرض على المسرح القومي بمنطقة العتبة في وسط القاهرة.

ووفقًا للخبر الذي قرأته مارينا محفوظ عبر برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن الفنان الكبير نبيل الحلفاوي كشف عن الأسباب التي جعلت العرض لـ”الكبار فقط”، وذلك عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وقال الحلفاوي: “وصلتني أسئلة عن سبب (للكبار فقط)، حيث إنه في أثناء البروڤات طالبت إدارة الفرقة بأن تكون المسرحية للكبار فقط وشرحت وجهة نظري وتفهموها ووافقوا، وبالفعل وضعوا العبارة على الفيديو الإعلاني خارج المسرح.

وأكمل: “اتصل بعض الصحفيين بالإدارة يسألون هل بها مشاهد عارية وكانت الإجابة بالنفي، فاعترضوا على الفكرة، وتزامن هذا مع جدل على صفحات الجرائد بين النقاد وبعض الزملاء ما بين معترض ومؤيد لفكرة تطبيق التصنيف العمري على المسرح”.

وأوضح: “بعدها قررت الإدارة رفع عبارة (للكبار فقط) من الإعلان، ولكني أخبرتهم بصفة شخصية سأنوه عن العمل متمسكا بهذا التنبيه، ووجهة نظري هي أن مسرحنا القومي العريق محل ثقة لدى جمهوره، ويصطحبون أولادهم للتعرف من خلاله على المسرح الجاد المحترم”.

واستطرد الحلفاوي “فعلينا ترسيخا لهذا الرصيد واحتراما لهم رغم إجازة الرقابة للعمل أن ننبهم إن كان في بعض أجزاء حواره وفي العلاقة بين بعض شخصياته وفي بعض طرحه الفكري لا يناسب الصغار وقد يسبب حرجا لأسرهم حيث يتطلب حدًا أدني من النضج الفكري والإنسان”.

واختتم رسالته: “باستثناء من هم دون السادسة غير المسموح لهم أصلا نحن لم نكن ننوي أن نطالب أحدا من الشباب الصغير بإبراز بطاقته قبل الدخول، ولكن من كان سيتجاهل هذا التنبيه فإنه سيكون قد قام بهذا على مسئوليته. وسنكون نحن قد قمنا بواجبنا”.


الكلمات المتعلقة‎