تستمع الآن

ناسا تعلن: ثقب الأوزون بدأ في الانكماش

الأحد - ٠٧ يناير ٢٠١٨

ساهمت جهود البشر خلال الفترات الماضية، في انكماش ثقب الأوزون، ما يشير إلى قصة نجاح جديدة حدثت في ظل الأضرار التي تلحق بالبشر على كوكب الأرض.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي ببرنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن وكالة ناسا أجرت دراسة جديدة من خلال قياس المواد الكيميائية التي تسببت في الحفرة في المقام الأول.

وكشفت الدراسة، عن انخفاض المواد الكيميائية المستنفدة للأوزون بنسبة 20 % منذ عام 2005، وانخفضت مستويات الكلور بنسبة 0.8 % سنويا بين عامي 2005 و2016.

من جانبه، تحدث سوزان ستراهان، المؤلف الرئيسس والباحث في الغلاف الجوى من مركز جودارد للرحلات الفضائية التابع لوكالة ناسا: “نرى بوضوح شديد أن الكلور يتراجع في ثقب الأوزون”.

كان ثقب الأوزون، قد اكتشف لأول مرة في الثمانينات، حيث إن دورها كبير في حماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية، والتي يمكن أن تسبب سرطان الجلد وإعتام عدسة العين، وقمع أجهزة المناعة.

وعقب عامين فقط من اكتشاف الثقب، قفز العالم بسرعة لحل المشكلة، ووقعت عدة دول بروتوكول يحظر المواد “الكلوروفلوروآربونية”، وهي المواد الكيميائية المسؤولة عن تدمير الأوزون.

كما أن طبقة الأوزون المستعادة توفر مثالا للتغييرات التي يمكن إجراؤها إذا اتخذ البشر إجراءات سليمة، وفقا لما يقوله الباحثون.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك