تستمع الآن

نائبة تتقدم بمشروع قانون أمام البرلمان لتغريم غير الملتزمين باللغة العربية 10 آلاف جنيه

الأربعاء - ٣١ يناير ٢٠١٨

تقدمت النائبة سولاف درويش، عضو مجلس النواب، بأول مشروع قانون للنهوض باللغة العربية وحمايتها، وفقا لنص الدستور في المادة (2) منه والتي تنص على أن “الإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع”، ويتضمن المشروع معاقبة غير الملتزمين باستخدام اللغة العربية وفقا لأحكام القانون بدفع غرامة تصل إلى 10 آلاف جنيه.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”، فقالت النائبة إن اللغة العربية هي اللغة الرسمية لمصر بموجب الدستور، لكن إلى الآن لا يوجد تشريع قوي يعمل على حمايتها وفقا للدستور، مما أصبحت معه الحاجة ملحة لسن تشريع يعمل على حماية اللغة العربية من غزو اللغات الأجنبية وفرض استعمالها في مختلف المحافل والفضائيات والمؤسسات الإدارية والتربوية والإعلامية.

وأضافت أن الأزمة الحقيقية تكمن في أن جهود مجمع اللغة العربية في الحفاظ على سلامة اللغة غير ملزمة لغيره من الجهات المختلفة، مؤكدة أن مشروع القانون المعروض الآن يستطيع حماية وتنمية اللغة العربية.

وتابعت: “معظم خطب ومخاطبات الساسة والمسؤولين مليئة بالأخطاء النحوية، فضلاً عن غلبة العامية عليها، بالإضافة أن اللغة العربية لا تحظى بالاهتمام الذي يليق بها كلغة للقرآن الكريم، وكمعلم أساسي من معالم الهوية الإسلامية، وأن تدهورها مقابل حرص البعض على تعلم لغات أخرى أجنبية يجعل هناك تعددية في الانتماء لأبناء البلد الواحد”.

وأضافت أن اللغة العربية تحتاج إلى تنمية، حيث إن إصدار قانون لحماية ونهوض اللغة العربية هو جواب عن الفراغ القانوني، حول استعمال اللغة العربية بالقطاعات الحكومية بعد أكثر من 50 سنة من الاستقلال.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك