تستمع الآن

مؤمن سليمان لـ”في الاستاد”: إيهاب جلال هو الأجدر حاليا بقيادة الزمالك

الإثنين - ١٥ يناير ٢٠١٨

يرى مؤمن سليمان، المدير الفني الأسبق لنادي الزمالك، على أن إيهاب جلال هو المدرب الأجدر والأنسب لقيادة الزمالك في الوقت الحالي، مطالبا الجماهير بدعمه في الوقت الحالي ومساندته وعدم محاسبته إلا في نهاية الموسم.

وقال سليمان في حواره مع كريم خطاب، يوم الإثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم: “كابتن إيهاب جلال سيظل فترة طويلة مع الزمالك، ولكن لو طلبني النادي الأبيض للعودة لتدريبه مرة أخرى بالتأكيد سأوافق فلماذا أرفض، ما السبب وعلاقتي بمرتضى منصور ليست سيئة أو جيدة ولكن في نطاق العمل جيدة، وأنا شغلي يتحدث عني ولا أسعى وراء مناصب، ولكن لو طلب مني أتواجد معه في نفس الجهاز سأرفض”.

وأضاف: “الأحسن والأجدر حاليا هو إيهاب جلال، وتجاربه السابقة تدل أنه مدرب قدير وتجربته مع المقاصة أيضا كانت جيدة ولكن نتائجه القوية ظهرت في السنة الثالثة وساعدته الإدارة، ومع إنبي هو غير فلسفة الفريق، ولكن الضغوط مختلفة طبعا مع النادي الأبيض، وجمهور الزمالك قدر موقفه رغم الهزيمة أمام الأهلي، وهذه رسالة لإيهاب جلال، عمر الجمهور ما عمل هذا مع مدرب، واوعوا تحمل جلال النتيجة، ونحاسبه في نهاية الموسم ولا نقيمه بال0حصول على بطولة أم لا، وخصوصا إن بطولة الدوري تعتبر بين الأهلي والإسماعيلي، وأنا أثق في عمل جلال”.

تجربة الزمالك

وعن تجربته في قيادة الزمالك وما حدث من عثرات آنذاك، شدد مؤمن: “توليت المسؤولية وقتها وكان أول مباراة أمام الإسماعيلي في كأس مصر، في هذا الوقت الدراويش كان فائزا على الزمالك رايح جاي، وكان عندي تخوف من المباراة وعملنا طريقة جديدة تماما كانت في مراكز اللاعبين ولم أتدخل في فلسفة اللعب، وعملنا تشكيلة جديدة إلى حد ما بوضع اللاعبين الحريفة بجوار بعض وعملنا دفاع منظم، كنا زيادة في كل مكان في الملعب وفاجئنا لاعبي الإسماعيلي، ودخلنا الشوط الثاني والهدف جاء وفزنا ووصلنا لنهائي الكأس لمواجهة الأهلي، ولعبنا على العامل النفسي وهذا هو المهم للاعبين ولن تفوز عليه إلا لما تخرج أفضل ما عندك، وربنا وفقني كل يوم في التعليمات، وحتى محتوى اللغة كان قريبا من اللاعبين وعملنا تحفيز للاعبين، وعملنا محاضرة قوية للمباراة ولم نغير التكتيك كثيرا والحمدلله السيناريو اللي وضعناه سار كما رسمناه، الأهلي في هذا الوقت كانت أكبر نقطة ضعفه هو العمق، ودائما كان يلعب على السيطرة وحتى لاعبي المدافعين بيشتركوا في اللعب وهذا الوقت كانت الثغرة وضربنا بها دفاع الأهلي”.

ثم انتقل للحديث عن قيادته للفريق الأبيض في دوري أبطال أفريقيا، أبرز: “أحسن فريق كان في دوري أبطال أفريقيا وقتها صن داونز الجنوب أفريقي وفريقنا كان ناقصا عدد مهول في المراكز كنا بنلعب بقائمة بها 15 لاعبا و3 حراس مرمى، والإدارة لم تكن متوقعة وصولنا للنهائي بالطبع، وألتمس لهم العذر ولكن في المقابل كان عليهم أيضا الالتماس لي العذر”.

وقاد مؤمن سليمان الزمالك للتأهل للدور قبل النهائى لبطولة دورى أبطال أفريقيا بعد الفوز على إنيمبا النيجيرى بهدف فى مباريات دورى المجموعات، ليصعد لمواجهة الوداد المغربى فى الدور نصف النهائى.

وفاز على الوداد المغربى فى ذهاب الدور نصف النهائى لبطولة دورى أبطال أفريقيا بأربعة أهداف نظيفة فى برج العرب بالإسكندرية.

وخسر فى مباراة الإياب بهدفين مقابل خمسة بالمغرب، ولكنه صعد بنتيجة المباراتين إلى المباراة النهائية لمواجهة صن داونز الجنوب إفريقى، ليخسر فى موقعة الذهاب بثلاثة أهداف دون رد، وفاز فى برج العرب بهدف نظيف ليخسر اللقب الأفريقى.

وأكد: “إدارة الزمالك لم تتدخل ولا مرة في عملي، ولكن العلاقة توترت طبعا بسبب الانتقادات التي كانت توجه، وكنت أجلس مع الإدارة وأشرح وجهة نظري في الصباح وفي المساء تجد انتقادات جديدة، ولكن في النهاية شعرت أنهم يريدون قرار الاستقالة يأتي مني أنا وليس إقالة منهم، وأنا أشعر أن دمي حامي زيادة عن اللزوم وكان يجب أن أكون أهدأ، وخصوصا أني كنت في النادي الذي تربيت فيه، وكل يوم مر علي كان يأخذ مما عملته، ورجلت في أنسب وقت دون أي غضاضة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك