تستمع الآن

لماذا اختفت فكرة احترام الخصوصية وكتم السر في مجتمعنا؟

الخميس - ١١ يناير ٢٠١٨

تحدثت مريم أمين في حلقة، يوم الخميس، من برنامج “اتفقنا” على “نجوم إف إم”، عن كتمان السر، والشخصيات التي تفضح الأسرار.

وتساءلت مريم عن سبب اختفاء عملة كتمان السر، قائلة: “ليه الناس كتومة الأسرار أصبحت نادرة وتكاد تكون منقرضة، ولماذا نأتمن أشخاص على أسرار معينة ونفاجئ بأنها أصبحت معروفة للجميع”.

وتابعت: “ليه منعرفش نخاف على خصوصية الأشخاص، ولماذا فكرة احترام الخصوصية أصبحت غائبة، واختفت عن مجتمعنا”.

وتلقى البرنامج اتصالا من شاهين، مؤكدًا أن كتمان السر نعمة من النعم التي منحها الله لعدد من الأشخاص.

وأضاف: “أنا شخص كتوم للأسرار، وبشعر أن دي نعمة من عند الله، وبالتالي فأنت ستصبح كبيرًا في أعين الجميع على الرغم من صغر سنك”.

وتابع شاهين: “أي شخص في أي مكان سيتحدث عنك بطريقة وأسلوب جيدين في غيابك، ويظهر ذلك الأمر جليًا عند جلوسك مع أناس أكبر سنًا وتجد ان الكبير يحترمك قبل الصغير”.

وقال أحمد: “نقول إيه للناس اللي بنتكلم معهم بثقة وبمجرد خلاف بسيط تجد الناس كلهم عرفوا سرنا ماذا نقول لهؤلاء، ولو الواحد لو لم يتكلم مع أحد سيشعر بضيق ولذلك نلجأ للناس الذين نعتقد أنهم ثقة، وياليته يخرج السر كما قيل ولكنه يزيد عليه بعض السوء لإظهارنا بشكل أسوأ”.

وأشار عبدالله: “عندي شركتي وأنا مهندس وبعمل شيء ما سر في شغلي أو ما يقال عنه سر المهة يزيد الإنتاج ولكن مع الزيادة اخترت شخص ثقة لتعليمه ما أفعله، ومن وراء ظهري أصبح يفعل هذا الأمر لصالحه وطعني في ظهري وسبب لي العديد من المشكلات، ولكن طبعا لأنه كان يقلد ما أفعله فلم يستمر طويلا ولكن أنا الحمدلله طورت للأفضل”.

وشدد متصل: “لي تجربة من ناس كنا نثق فيهم تماما وهؤلاء أول من باعوا أسرارنا، وحصلت مخالفة كبيرة وأنا مسكتها وحصل اجتماع لوضع حد لهذا الأمر، وبعدها أول شخص تم شكوته هو أنا من ظبطت هذه المخالفة وقدمت استقالتي على إثر الموضوع فيمكن موضوعي له علاقة بالثقة وبعيدا عن موضوع الحلقة وهو كتم السر ولكن أردت أن أتحدث عن أمر يغضبني من بيئة الأعمال حولنا، وأصبحت كلمة العادي سهلة ولن نتغير طالما هذه الكلمة هي السائدة في مجتمعنا”.

وأكد محمد: “مرت عليّ سنة 2017 بسبب موضوع الحلقة اليوم وهو إفشاء الأسرار، وفيه مقولة رائعة تقول (لا تفشي سرك لعزيز فلكل عزيز عزيز)، وكما يقولون القلب بيغفل حتى لو شخص قريب من قلبك فلا تفشي له سرك، وحدث لي وحكيت لصديق عن مشكلة نفسية أصابت زميلنا لصديق آخر وثاني يوم أفشى السر للكلية كلها وطبعا الصديق الأول قاطعني واعتذرت له بالطبع ولكن بعد سنوات، وفي النهاية نصيحة إوعى تعطي سرك لشخص في يوم ممكن يستخدمه ضدك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك