تستمع الآن

عصابة تخطف أوكرانيًا وتطلب فدية “بيتكوين”

الأربعاء - ٠٣ يناير ٢٠١٨

أصبحت “البيتكوين” مؤخرًا حديث العالم، نظرًا لقيمتها المالية الضخمة والعالم الخفي التي تدور من خلاله التعاملات المالية الرقمية من خلالها، إلا أن الجرائم بدأت تتسرب إليها مؤخرًا.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن عصابة مسلحة اختطفت بافل ليرنر أحد خبراء “البتكوين” وأحد المسؤولين في شركة كبيرة لتبادل العملات الرقمية.

وحددت العصابة، شرط دفع فدية يبلغ قدرها مليون دولار من أجل الإفراج عنه، إلا أنها في ذات الوقت رفضت الأوراق المالية التي يمكن تتبعها بسهولة وطلبت تحويلا رقميًا لحساب تضاف إليه عملات “بتكوين” بالمبلغ المالي للفدية.

وقال محامي مقاطعة نيويورك سايروس فانس، إنه من المتوقع أن تزداد الجرائم الإلكترونية لتكون أكثر شيوعا عن ما سبق.

وتلك الحادثة لم تكن الأولى، بل احتجز مسلحون بنيويورك في السابق ضحية تحت تهديد السلاح لسرقة قيمة نقدية افتراضية قيمتها 1.8 مليون دولار.

وأفرج عن المجني عليه بعد ذلك، غير أن الشركة التي يعمل بها أكدت للمستخدمين أن عملاتهم “آمنة تماما” وأن الخاطفين لم يتمكنوا من الوصول إلى محافظهم وبياناتهم الشخصية لأن ليرنر نفسه لا يستطيع الوصول إليها.


الكلمات المتعلقة‎