تستمع الآن

عزيز الشافعي لـ”مصنع الأغاني”: إشارة مرور وراء كتابة أغنية “يا بتاع النعناع”

الأربعاء - ١٠ يناير ٢٠١٨

استضافت فريدة الخادم في برنامج “مصنع الأغاني” على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء، الشاعر والملحن عزيز الشافعي، للحديث عن أعماله الفنية وكواليس التعاون مع نجوم الفن.

وقال عزيز إن التلحين أقرب إلى قلبه من كتابة الأغاني، مشيرًا إلى أن مقياس النجاح بالنسبة له يتمثل في حكم المستمعين عليه ونجاح أغانيه.

وتطرق إلى الأغاني المحببة إليه، موضحًا أن أغنية “بحبك يا بلادي” هي المفضلة له خاصة أنها تعبر عنه، مضيفًا: “أعتبر هذه الأغنية هي عنوان لمسيرتي، كما أنها قريبة جدًا من المصريين وهو أمر يسعدني”.

يا بتاع النعناع

وكشفت الملحن عزيز الشافعي عن مفاجأة في أغنية “يا بتاع النعناع” للمطرب مصطفى خاطر والتي لاقت نجاحا كبيرا في السوق المصري والعربي، مشيرًا إلى أنه كان متوجًها إلى استوديو مهندس الصوت هاني محروس بمنطقة مصر الجديدة، ونظرًا لأعمال إنشاءات مترو الأنفاق ظل في إشارة مرور لمدة ساعة كاملة.

واستطرد: “شعرت بالملل بسبب الزحام المروري، وخلال وقوفي في الإشارة كتبت يا بتاع النعناع، وعندما وصلت للأستوديو عرضتها على هاني محروس وأعجبته وتم تسجيلها بصوتي، ثم ظلت حبيسة الأدراج لمدة عام حتى حصل عليها مصطفى حجاج”.

وأشار الشافعي إلى أن مصطفى حجاج من المطربين الموهوبين وينتمي إلى فئة الغناء الشعبي المصري، قائلا: “يا بتاع النعناع تم عرضها على عدد ضخم من الموزعين في مصر إلا أنها لم تظهر بالشكل المطلوب، حتى حصل عليها أسامة عبدالهادي وأظهرها بتلك الطريقة”.

ملحن المناسبات؟

ورد عزيز الشافعي على ارتباط اسمه بـ”المناسبات”، مؤكدًا: “أنا محظوظ في هذا الجزء، خاصة أنني اتفاعل مع تلك الأحداث بطريقتي لذا أطرح أغاني في مناسبات عيد الأم أو الثورة لذا يرتبط اسمي بالمناسبات”.

وأكمل: “هناك فرق بين كتابة وتوزيع أغنية لمجرد مواكبة الحدث، أو العمل من أجل عمل فني أنت تشعر به بداخلك وتريد أن تشارك فيها وليس افتعال حالة أو موقف”، مشددًا على أن الحالة الصادقة أقرب للناس من المظاهر.

وتطرق إلى تجربة الغناء في أغنية “يا بلادي” والتي طرحت خلال أحداث الثورة، قائلا: “الأغنية كانت ضمن أغاني كثيرة للثورة، إلا أنها حققت نجاحًا كبيرًا لم أتوقعه يومًا”.

وأكمل: “الأغنية بنيت على تيمة بليغ حمدي في فيلم (العمر لحظة)، وذهبت بها إلى الموزع أسامة عبدالمنعم ليضع لمساته الأخيرة عليها، ووجدت هناك الفنان رامي جمال وتأثر جدًا عند سماعها وهنا عرضت عليه أن يشاركني الغناء فيها، ووافق، ولم يستغرق توزيعها سوى ساعتين فقط”.

التعاون مع محمد حماقي

وتحدث الشافعي عن التعاون مع الفنان محمد حماقي في أغنية “أكتر واحدة حبتني” والتي طرحت في عيد الأم، قائلا: “حماقي هو مطربي المفضل، وحاولت كثيرًا للعمل معه، وعندما أرسلت له هذه الأغنية رحب بها وطلبها وأدخلنا عليها بعض التعديلات حتى تظهر بهذا الشكل النهائي”.

وتابع: “الأغنية مختلفة عن أغاني عيد الأم، وكتبتها لوالدتي رحمها الله، وحماقي أدخل عليها بعض التعديلات حتى تبقى عامة وليست خاصة لأشخاص توفيت والدتهم”.

التعاون مع الفنانة أنغام

وكشف عزيز الشافعي عن كواليس التعاون مع الفنانة الكبيرة أنغام، من خلال أغنية “أنا ساندة عليك”، قائلا إن الأغنية من كلمات أمير طعينة وتوزيع طارق مدكور، وتم طرحها في عيد الحب، وهي موجهة إلى الأب والحبيب.

وقال: “ساندة عليك هي جملة مصيرية، وهي تعتبر أول تعاون مع الفنانة أنغام التي أعشقها”، مشددا على أنها من أسهل الأغاني التي عمل عليها.

وتابع: “أنغام سمعتها ووافقت عليها على الفور دون الدخول في تفاصيل، واللحن والكلمات تمت في جلسة واحدة، إلا أنني كنت متخوف من الموسيقي طارق مدكور لأنه يأخذ وقتا طويلا في العمل، إلا أن أنغام طمأنتني، وبالفعل تم تسجيل الأغنية ولم أكن أتوقع ذلك النجاح الكبير لها”.

“ابن بلد”

ولفت عزيز الشافعي إلى تعاونع مع الفنان محمد فؤاد في أغنية “ابن بلد”، قائلا: “فؤاد صوت مصري أصيل، هو معتاد على خلط الكلمات الشعبية بالموسيقى الغربية والجديدة”.

وتابع: “الأغنية وصلت للناس بشكل جيد عند طرحها، خاصة أنني لا أوزع أو أكتب أغاني شعبي بالمعني المتعارف عليه وإنما أنا أسميها أغاني مصرية”، مضيفًا: “ابن بلد أغنية شعبي بلحن عصري”.

نوال الزغبي

وأضاف عزيز الشافعي أن أغنية “مش مسامحة” للفنانة نوال الزغبي، لم تتناول قصة حياتها مع طليقها والخلافات التي نشبت بينهما وإنما هي صدفة بحتة.

وأوضح: “مكنتش كاتبها مخصوص لكن سمعها أمير محروس، وكان يعمل في ألبوم نوال الزغبي الجديد، وعندما سمعت الكلمات واللحن وافقت على الفور، وحولتها من اللون الشرقي إلى الغربي ومن ثم أصبح عنوانًا لألبومها الجديد ولم أكن أتوقع ذلك”.

جد الحسن

وأشار إلى أن تجربة أغنية “جد الحسن” الدينية مع الكاتب عمر طاهر مميزة جدًا لأن بها وصف للنبي محمد بطريقة جميلة، قائلا: “الكلمات خطفتني”.

وشدد على أن عمر طاهر من أهم الكتاب في الجيل الحالة وموهوب في أشياء كثيرة جدا، موضحًا أن الاهتمامات بينهما مشتركة سواء في الفن أو في الرياضة، مضيفًا: “من هذه الأرضية اتجمعنا وأغلب الشغل كان دينيًا، وربطنا الشعر بأدعية دينية صوفية لأننا نعشق هذا اللون”.

واستطرد: “في جد الحسن عمر كتب الكلام وأرسله لي، ولم نوفق في الحصول على تسجيل الأغنية بصوت أحد الفنانين، واستقرينا على أنني أغنيها مع عمر طاهر الذي كان معترضا منذ البداية بسبب صوته، إلا أنه وافق في النهاية”.

الهضبة وشيرين

وكشف عزيز الشافعي عن أمنياته بالعمل مع الهضبة عمرو دياب خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أنه يريد العمل مع الفنانتين شيرين عبدالوهاب وسميرة سعيد.

وتابع: “أتمنى العمل مع عمرو دياب بطريقتي وبشكلي وعدد كبير من الناس ماشيين وراه في كل شيء، وعايز أعمل أغنية معاه بطريقتي”.


الكلمات المتعلقة‎