تستمع الآن

ريهام عبدالغفور: دوري في هذا المسلسل لم يعجبني.. و”الريان” بداية انطلاقتي الحقيقية

الخميس - ٠٤ يناير ٢٠١٨

حلت الفنانة ريهام عبدالغفور، ضيفة على برنامج “عيش صباحك” مع زهرة رامي ومروان قدري، على “نجوم إف إم”، للحديث عن أدوارها الفنية وخطتها لعام 2018.

وقالت ريهام، إن عام 2017 من أفضل الأعوام التي مرت عليها حيث إنها خاضت من خلالها عدد كبير من المسلسلات الدرامية المهمة في مشوارها الفني، مضيفة: “كانت سنة موفقة جدًا”.

وتحدثت عن دورها في مسلسل “لا تطفئ الشمس”، مشيرة إلى أنها وجدت السيناريست تامر حبيب يتحدث معها ويطلب منها الحضور إلى مكتب المنتج الكبير محمد مشيش، وشعرت بسعادة غامرة عند عرض الدور عليّ خاصة أنني من عشاق إحسان عبدالقدوس وكنت أتمنى أن أخوض تجربة من مؤلفاته.

وتابعت: “قرأت في إحدى الصحف عند بدء الاستعداد لتصوير لا تطفئ الشمس، وتمنيت أن أكون موجودة، وعندما طلب مني تامر حبيب الذهاب إلى مكتب المنتج مشيش عرض عليّ دورًا آخر غير (فيفي)، إلا أنني طلبت أن أخوض مغامرة هذا الدور المهم، خاصة أنه مختلف وغير تقليدي”.

واستطردت ريهام: “عقب طلبي ذلك لم اتلق أي رد من المنتج بشأن طلبي لمدة تجاوزت الـ 30 يومًا، حتى فقدت الأمل في الحصول عليه، إلا أنني تلقيت مكالمة هاتفية من المنتج يبلغني بالموافقة على طلبي بشأن دور (فيفي)”.

وعن تخلصها من الأدوار التلقيدية، قالت: “أنا زهقت من الطيبة والاستسلام وكنت محطوطة في الدور ده، وفي ذات الوقت معنديش حاجة استند عليها حتى أخوض المغامرة بشكل قوي، إلا أن المخرجة شيرين عادل أخذت تلك الخطوة ومنحتني دورًأ مهمًا في مسلسل العميل 1001”.

وأشارت إلى أنها دورها في “العميل 1001” كان مغايرًا لما قامت به، مضيفة: “طلبت دورا آخر وهو البنت اليهودية وحصلت عليه، لكنني أديت الدور على استحياء ولم أكن متمكنة من الدور بشكل جيد لذا لم يعمل ضجة خاصة أنه كان جديدًا عليّ “.

وأوضحت ريهام أن مسلسل “الريان” هو الذي منح الفرصة لها للانطلاق إلى عالم الأدوار المختلفة، مضيفة أن شيرين عادل أرسلت لها سيناريو المسلسل إلا أنه طلبت دورًا آخر أيضًا ووافقت عليه المخرجة، وأديته بشكل كبير وكان عنق زجاجة بالنسبة لها”.

وعن أدوارها مع الفنان الشاب محمود الليثي في مسلسل “لا تطفئ الشمس”، قالت: “أنا مقلقتش نهائيًا لأن أنا مش بقلق من العمل مع ممثل شاب أو وجه جديد”.

مسلسل “رمضان كريم”

وعن دورها في مسلسل “رمضان كريم”، قالت ريهام: “الدور عرض عليّ وسعدت به جدًا، لأنني افتقدت دور البنت اللطيفة والهادئة”، مشددة على أنها تعشق الأدوار الجماعية لأنها تعتبر تحدي بين الممثلين على الظهور بشكل قوي.

وأعلنت موافقتها على وضع التصنيف العمري على المسلسلات وهي الظاهرة التي انتشرت مؤخرًا في الدراما التليفزيونية، قائلة: “هي أمر معروف عالميًا لأنه من الممكن أن يكون هناك جملة خارجة ويسمعها أحد الأطفال وبالتالي فإن التصنيف يعرف الأهل بفئة ذلك العمل”.

وأكدت ريهام رفضها لفكرة الحلقات المطولة من المسلسلات وخاصة التي تتعدى الـ 30 حلقة، موضحة: “في مسلسل الخطيئة كان المسلسل 60 حلقة لكنني شعرت بالملل من ذلك الأمر”.

وأعربت عن تحيزها إلى مسلسلات رمضان عن المسلسلات الأخرى والتي تكون خارج الموسم الرمضاني.

وكشفت عن استعدادها لبدء تصوير مسلسل جديد يعرض في رمضان المقبل، من إخراج حسام علي، وبطولة باسل الخياط وأحمد زاهر، كما انتهت من تصوير فيلم “سوق الجمعة” مع المخرج سامح عبدالعزيز.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك