تستمع الآن

جلاديس حداد: مقبرة “سرابيوم” بها 42 عجلا ويدفع الزائرون تذكرة مخصصة لزيارتها

الإثنين - ٠٨ يناير ٢٠١٨

حلت المرشدة السياحية جلاديس حداد، ضيفة على برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور اليوم الإثنين، للحديث عن مقبرة “سرابيوم” بمنطقة سقارة.

وقالت جلاديس، إن سقارة كانت عبارة عن المدافن لمصر القديمة، مشيرًا إلى أن العاصمة “ميت رهينة” أو “منف” هي أول عاصمة في تاريخ البشرية.

وأشارت إلى أن الملك رمسيس الثاني بنى معبد للآله “بتاح” في منف، في الأسرة الـ 19، وكانت يرمز له بـ”العجل”، دون معرفة السبب.

وأوضحت أنه في العصر البطلمي كانوا يريدون حدوث ترابط بين المواطنين، فلجأوا إلى الخلط بين آلهتين، “أبيس” و”أوزوريس” فأصبح “سرابيس”.

وأكدت جلاديس، أن مقبرة سرابيوم بسقارة بها “دفنات” وهي “عيون” مخصصة لوضع الجثث بداخلها، حيث أصبح يدفن فيها عجول، وكان يحنط ويوضع في تابوت ضخم من الجرانيت ويبلغ وزنه أكثر من طن.

ونوه جلاديس حداد بوجود 42 عجلا في مقبرة “سرابيوم”، حيث يدفع الزائرون تذكرة مخصصة لزيارتها.


الكلمات المتعلقة‎