تستمع الآن

بسبب “الرباط الصليبي”.. ياسمين صبري تسافر إلى إنجلترا

الإثنين - ٢٢ يناير ٢٠١٨

بعد إصابتها بـ”الرباط الصليبي” خلال ممارستها للتمارين الرياضية، قررت الفنانة ياسمين صبري السفر إلى إنجلترا من أجل تلقي العلاج الطبيعي من خلال أحد الأطباء المتخصصين، خاصة بعد تأكيد أشعة الرنين المغناطيسي إصابتها بقطع في الرباط الأمامي للركبة.

ووفقًا للخبر الذي قرأته مارينا محفوظ عبر برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إف” اليوم الإثنين، فإن ياسمين اتفقت مع الطبيب المعالج تأجيل عملية الرباط الصليبي بسبب الإنشغال بتصوير أدوارها في الأفلام التي تعاقدت عليها، وهما: الديزل مع محمد رمضان، و”ليلة هنا وسرور” مع محمد إمام.

وتستقر الفنانة الشابة في لندن لمدة أسبوعين حتى تحصل على جلسات علاج طبيعي، وتنقسم إلى تمرينات سباحة وتمارين تقوية حتى تستطيع الحركة بشكل يساهم في استكمال الأعمال الفنية المتعاقدة عليها.

كانت ياسمين صبري، قد أصيب بقطع في الرباط الصليبي، عقب تعرضها لالتواء شديد في الركبة عقب القيام بتدريبات بدنية شاقة.

وتوجهت الفنانة إلى المستشفى بهدف الخضوع لأشعة رنين مغناطيسي لمعرفة حقيقة إصابتها، خاصة أن التشخيص المبدئي أكد وجود تورم وارتشاح بالركبة، بينما أوصى الطبيب بخضوعها لأسبوعين راحة.

وعقب إصابتها، نشرت ياسمين صورة لها عبر صفحتها الرسمية على موقع تبادل الصور “انستجرام”، وعلقت عليها: “سأستمر في النهوض كلما سقطت”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك