تستمع الآن

انتقادات في ألمانيا بعد تخصيص مناطق آمنة للنساء لحمايتهن من التحرش

الثلاثاء - ٠٢ يناير ٢٠١٨

أعلن منظمو الاحتفالات بليلة رأس السنة بألمانيا، عن إنشاء “منطقة آمنة” للنساء، في العاصمة برلين، لحمايتهن من التحرش أو التهديد.

ووفقا لما ذكره موقع “npr” فقد عززت السلطات الألمانية الإجراءات الأمنية عند بوابة “براندبورج” في العاصمة، وتأتي هذه الإجراءات بعد أفادت المئات من النساء بتعرضهن للتحرش خلال احتفالات رأس السنة، في مدينة كولونيا، قبل عامين.. ووقتئذ، اتهمت النساء أشخاصا مهاجرين بالاعتداء عليهن.

وأثار الأمر جدلا واسعا في ألمانيا، بالتزامن مع الإعلان عن وصول أكثر مليون لاجئ إلى البلاد.

ومن جهة أخرى، تسعى السلطات الألمانية إلى تفادي وقوع هجمات، بعدما شهدته أوروبا في السنوات القليلة الماضية.

وطلبت الشرطة من النساء أن يلجأن إلى “نقطة الاتصال/منطقة الحماية” حال تعرضهن للتحرش أو المضايقة من شخص ما، وكانت هذه المنطقة تحت إشراف مباشر من قبل الصليب الأحمر الألماني.

وفيما رحب البعض الإجراءت ضد الاعتداءات الجنسية، قال آخرون إن ذلك لا يعالج مشكلة المتحرشين أنفسهم.

من جهة أخرى، انتقد البعض المنطقة الآمنة، إذ اعتبروا أنها أحد أشكال التمييز.

وانتقدت نقابة الشرطة الألمانية إنشاء هذه المنطقة الآمنة، وقال رئيس النقابة، راينر ويندت، إن إنشاء هذه المنطقة يبعث برسالة خطيرة، مضيفا أن شخصا ما قد يقول إن هناك مناطق آمنة وأخرى لا، ووصف الأمر “بنهاية المساواة وحرية التنقل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك