تستمع الآن

النوم لأكثر من 9 ساعات مؤشر على الإصابة بهذا المرض

الأربعاء - ٣١ يناير ٢٠١٨

قد يقضي عدد كبير من الأشخاص جزءًا كبيرا من يومهم في النوم، وقد تصل تلك المدد إلى أكثر من 9 ساعات يوميًا، إلا أن دراسة جديدة كشفت عن الآثار السلبية للنوم الزائد عن الحد.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن العلماء وجدوا أن النوم لأكثر من 9 ساعات في الليل علامة تحذير مبكرة من الإصابة بمرض الزهايمر.

ووجد الباحثون من الولايات المتحدة الأمريكية، أن الأشخاص الذين ينامون باستمرار لأكثر من 9 ساعات كل يوم، كانوا عرضة مرتين لتطوير مرض الزهايمر أو غيرها من أشكال الخرف على مدى السنوات الـ 10 المقبلة، بعيدًا عن أولئك الذين ينامون 9 ساعات أو أقل.

وقد زاد المشاركون الذين لم يناموا لمدة تزيد عن 9 ساعات من درجة الدراسة الثانوية 9 أضعاف، مما يشير إلى أن التعليم يقلل من التأثير.

من جانبه، قال المؤلف الرئيسي الدكتور ماتيو بيس، من المركز الطبي لجامعة بوسطن: “قد تكون مدة النوم أداة سريرية مفيدة للمساعدة في التنبؤ بالأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالزهايمر في غضون 10 سنوات”.

وقالت الدكتورة روزا سانشو من مؤسسة أبحاث الزهايمر في المملكة المتحدة: “أنماط النوم غير العادية شائعة للأشخاص المصابين بالخرف، فإن هذه الدراسة تضيف إلى الأبحاث الحالية التي تشير إلى أن التغيرات في النوم قد تكون واضحة قبل ظهور أعراض مثل فقدان الذاكرة.

وتستند النتائج الجديدة إلى بيانات من أكثر من 2،400 مريض مسجلين في دراسة فرامنغهام القلب وهي “هي دراسة قلبية وعائية طويلة المدى ومستمرة يتم إجراؤها على سكان مدينة فرامنغهام الأمريكية”، وسؤل المشاركون، الذين يبلغ متوسط​أعمارهم 72 عاما، عن المدة التي ينامون فيها كل ليلة ولوحظوا على مدى 10 سنوات، وسجلت 234 حالة من حالات الخرف خلال فترة المتابعة.


الكلمات المتعلقة‎