تستمع الآن

العثور على غواصة تاجر المخدرات “إسكوبار”.. والبحث عن 50 مليار إسترليني

الأربعاء - ٢٤ يناير ٢٠١٨

دأب تاجر المخدرات الشهير بابلو إسكوبار على تهريب المواد المخدرة، من كولومبيا إلى بورتو ريكو من خلال غواصة بهدف الابتعاد عن أعين قوات الأمن، قبل أن يقتل في مطاردة مع قوات الشرطة الأمريكية.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء نقلا عن “سكاي نيوز”، فإن وكالة الاستخبارات الأمريكية ما زالت تبحث عن الغواصة التي كان يستخدمها بابلو قبل مقتله، حيث توصل لها عميلين سابقين في ساحل كولومبيا.

الاكتشاف من شأنه أن يقود إلى ثروة ضخمة ترردت أقاويل حول إخفاء بابلو لها داخل الغواصة، وتقدر بـ 50 مليار جنيه إسترليني، حيث يواصل العميلان إلى استكشاف المكان في ساحل كولومبيا.

وبث العميلان، مقطعًا مصورًا خلال عمليات الاستشكاف والغوص في المنطقة، إلا أن الفيديو لم يكن به أي شيء ذو أهمية، سوى صندوقا وبقايا معادن.

يذكر أن إسكوبار، بدأ حياته في بيع السجائر وسرقة السيارات، واتجه عقب ذلك للتجارة في الكوكايين والمخدرات بأنواعها، حيث أشارت تقارير صحفية إلى أنه كان مسؤولا عن 80 % من الكوكايين الذي استهلك في أمريكا خلال فترة الثمانينات.

وبلغت عائدات بابلو من تجارة المخدرات، 420 مليون دولار في الأسبوع كما كان يمتلك 15 طائرة و6 مروحيات خلال الثمانينات.

وتوفي إسكوبار عام 1993 خلال محاولته الهروب من قوات الشرطة التي ظلت تطارده لفترات طويلة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك