تستمع الآن

الصين تبتكر حلا علميا لتنقية الهواء من السموم

الثلاثاء - ٢٣ يناير ٢٠١٨

مع تفاقم مشكلة التلوث الهوائي في الصين على مر الأعوام، اتجهت أبراج لتنقية الهواء ابتكرها الفنان الهولندي دان روزجارد، ويصل ارتفاعها إلى سبعة أمتار، وتجمع الهواء الملوث وتعيد إطلاقه دون جزيئات الغبار.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، نقلا عن صحيفة “South China Morning Post” الصينية، الناطقة باللغة الإنجليزية، والتي نقلت عن مصممي البرج، فإن “ارتفاعه يبلغ 100 متر، وهو فريد من نوعه في العالم من حيث البنية والفعالية”.

ويعمل النظام في برج التنقية على تنظيف الهواء المشبّع بالغبار الذي يسخن جراء أشعة الشمس، بحيث يُسحب إلى البرج في المناطق السفلى منه، ويدفع به للأعلى ليمر بعدة مصاف ويخرج من فوهة البرج العليا نظيفاً.

ووفقاً للصحيفة الصينية، فإن مدينة شان تعد واحدة من أكثر 10 مدن صينية تلوثاً، وبعد قيام خبراء من معهد أبحاث متخصص بالبيئة تابع للأكاديمية العلمية الصينية، بفحص النتائج العملية لبرج التنقية، توصلوا إلى أن العاملين على البرج تمكنوا بفضل التقنيات المستخدمة بتنقية مساحة تزيد عن 10 آلاف كيلومتر مربع خلال عدة أشهر.

وأشارت تقرير خبراء الأكاديمية العلمية الصينية، إلى أن “حجم الهواء النقي الذي طرحه البرج في الوسط المحيط منذ تشغيله، يقدر بـ 10 آلاف متر مكعب، وأن المشروع سيُعمم في حال ثبتت جدواه على بقية المدن التي تعاني من تلوث الهواء”.

ولا يمثل برج شيان سوى نسخة مصغرة عما يطمح تساو وفريقه إلى بناءه في المستقبل، وهو برج بطول 500 متر وقطر 200 متر، ووفقًا للصحيفة ستغطي الدفيئات الزراعية 30 كيلومترًا مربعًا وتنقي هواء مدينة صغيرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك