تستمع الآن

استشاري جراحة العظام: سبب مشاكل الركب التي تعاني منها السيدات

الثلاثاء - ١٦ يناير ٢٠١٨

طالب شريف عبدالعظيم، استشاري جراحة العظام والعمود الفقري، السيدات بضرورة الابتعاد عن كل ما هو مضر والوقوف كثيرا في أماكن العمل أو المبطخ لساعات طويلة للحفاظ على عظامهن.

وقال عبدالعظيم في حواره مع رنا خطاب، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بنشجع أمهات مصر”: “اليوم سنتحدث عن السيدات بشكل أكبر ومعاناتهم مع آلام العظام، بسبب معانتهن من مشاكل في الظهر عموما والمفاصل لأسباب كثيرة، وتكوين الست مختلف عن الرجل وهي أضعف وربنا خلق لنا المفاصل لكي لا نحمل عليها مجهود كبير، وتكوين الست العضلي مختلف عن الرجل، لو وزنها زاد الست ليس لديها عظام تشيل هذا الوزن عكس الرجل، لذلك شكوى السيدات يكون أكبر وآلام الظهر تحدث للطرفين، والحمل أحد الأسباب ولكنه ليس وجع مرضي ولكنه وجع فسيولوجي وتخيل سيدة شايلة 100 كيلو على ظهرها”.

وشدد: “لازم يكون فيه موازنة في الحركة، لا ينفع أقف في المطبخ ساعتين وثلاثة سواء رجل أو ست لازم تفصلي ولو تريدين الوقوف 10 ساعات مفيش مشكلة ولكن جزئيهم على مدار اليوم، وكل الحركات المفاجئة أمر خاطئ”.

دكتور شريف عبد العظيم استشاري جراحة العظام والعمود الفقري

الركبة

وعن مشاكل الركب التي تعاني دائما منها السيدات، أشار: “مشكلتها الأساسية هي الخشونة، الأول علينا أن نعرف معنى كلمة خشونة وهي لما الواحد يقوم من النوم يشعر أنه متكتف وأخر اليوم يشعر بوجع في المفصل، وصوت الركبة ليس دليل على الخشونة ولكن لو بألم يبقى عندنا خشونة، وفيه اتصال بين العظام وبعضها ولو فيه احتكاك يكون هناك آلم صعب، والجيلاتين بين المفاصل موجود لتليين الحركة والسائل الزلالي لو قل الغضاريف تتأكل ولو حدث ستكون بداية الخشونة، في الشباب والسن الصغير لا يحدث هذا الأمر لأن مصنع الغضاريف شغال ويتجدد باستمرار وعند 40 أو 45 سنة إنتاجه يقل، والشطارة أننا نصل لهذا السن بشكل جيد، ولكن للأسف تظهر الشكوى بدري عن هذا الأمر، أنصح أي حد ساكن في دور ثان أو ثالث لا نركب الأسانسير، طالما لا نشتكي من الركب استخدموا السلالم بدلا من المصاعد، ولكن لو تعاني من خشونة السلم سيؤذيها بالطبع، واللي عنه خشونة المفروض لا يسجد على الأرض وأيضا لا يركب الدراجة”.

وأردف: “فيه موانع لمرض الخشونة إذا وجدت، والوقاية خير من العلاج دائما، وحتى لو تواجدت فيه أمور تقدري تفرملي تطورها بنفسك ومساعدة الدكتور ثم الأدوية، والخشونة درجات من 1 إلى 5 والمهم نعرف المدى ونوقفه حتى لا يصبح الذهاب للحمام في المستقبل مشكلة”.

وأكمل: “السؤال هنا نعمل إيه لكي نمنع أنفسنا من الوصول لهذه المرحلة؟ لازم نتحكم في وزننا والركبة الواحدة تشيل 40 كيلو أكثر من كده أنت تؤثر على عمرها الافتراضي، لازم تقوي العضلات الرباعية الفخذ الأمامية ولو حدث هذا التوافق أي شيء بعد ذلك سهل”.

الجيم

وعن الذهاب لصالة التدريبات الرياضية، قال استشاري جراحة العظام: “الجيم مرحلة متقدمة من يعملها برافو عليه، ولكن ليس كل الناس تقدر تروح الجيم، فيه تمارين ممكن تعملها لو إنت في البيت أو على السرير حتى، والمشي أمتع وأحسن الرياضيات للركب والظهر، والركض أيضا وقبل أي رياضة يجب عمل إحماء لتهيئة الدماغ للدخول في عملية الرياضة، في الشتاء عموما إصابات العظام بتكون أعلى واللي عندها خشونة مثلا في ركبتها تعاني قليلا، لذلك علينا أن نتحرك كثيرا ولا نأكل كثيرا ولا نأتي على أنفسنا كثيرا، لكي نحافظ على صحتنا، الصحة مثل الصندوق فيه كم معين من الصحة والشاطر اللي يوزع صحته على مدار عمره ولا يستهلكها مبكرا ويظل في الكبر يبحث عنها، كل ما هو مضر نبتعد عنه مثل السجائر مثلا”.

وأكد: “لو شعرنا بطرقعة بدون آلم في الركبة تجاهلوها وعيشوا حياتكم، لكن لو مصاحبها آلم لازم نزور الدكتور، وعامة الشكوى تختلف بحسب السن، وعرضوا أجسادكم للشمس لأنها تنشف العضلات والأعصاب والعبوا رياضة”.

الموبايلات

ووجه استشاري جراحة العظام والعمود الفقري نصيحة للشباب، قائلا: “بنقعد طوال اليوم على الموبايلات والسوشيال ميديا وهذا ينتج آلام كبيرة لفترة طويلة على الفقرات العنقية، الناس أصبحوا لا يتحركون والوزن زاد جدا في الفئة العمرية الصغيرة والحياة أصبحت كل حاجة بزرار اتلككوا عشان تتحركوا وعشان تعيشوا أسعد، الذهاب للدكتور يعمل اكتئاب ولكن الرياضة تنتج بهجة”.

واختتم: “الناس اللي بتطرقع رقبتها خطر جدا، ولكن الظهر طرقعته ليس به خطر لكن لو إنت تقوم به بنفسك ولا يقوم به شخص آخر، و80% من عامة الشعب في مكان ما في فقرات العمود الفقري لدينا انزلاق غضروفي وهذا الأمر لا يعبر عن نفسه إلا لو شديد والواحد يخلي باله طول حياته لا يشيل حاجات ثقيلة ويكون لدينا ثقافة في التعامل مع كل شيء حولنا والرياضة أيضا لها نظام، تحكموا في طعامكم انزلوا أمشوا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك