تستمع الآن

احذر.. استخدام الهاتف داخل المنزل لأغراض العمل له مساوئ

الأربعاء - ١٠ يناير ٢٠١٨

التكنولوجيا تؤثر بشكل كبير على استقرار الحياة الزوجية والصحية، هذا ما كشفت عنه دراسة أجريت مؤخرًا عن التأثير السلبي على استخدام الهواتف داخل المنزل.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن الدراسة أشارت إلى أن استخدام جهاز محمول في المنزل لأغراض العمل له آثار سلبية على حياة الموظف سواء في العمل أو مع شريكته.

وأجريت الدراسات على 344 متزوجًا، حيث عمل جميع المشاركين بدوام كامل واستخدموا الأجهزة المحمولة أو الأجهزة اللوحية في المنزل لأغراض العمل.

وقال واين كراوفورد، من جامعة تكساس في الولايات المتحدة: “هناك الكثير من الأبحاث حول التكنولوجيا وكيفية تأثيرها على الموظفين”.

وأضاف: “كنا نريد أن نرى ما إذا كانت هذه التكنولوجيا قد تم نقلها للتأثير على الزوج سلبًا في العمل”، حيث أظهرت نتائج الدراسة الاستقصائية أن استخدام جهاز محمول في أثناء فترة الأسرة أدى إلى انخفاض الرضا الوظيفي وانخفاض الأداء الوظيفي.

وتابع كراوفورد: “ليس من المستغرب أن ينشأ النزاع عندما يستخدم الزوج جهازا متنقلا في المنزل، فأنهم أحيانا يشاركون في أنشطة عمل خلال وقت الأسرة، ولكن ما يؤدي في نهاية المطاف إلى صعوبة ومشاكل في العمل لكلا الزوجين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك