تستمع الآن

“ابقى قابلني لو فلحت”.. ضمن أشهر جمل في قاموس الأم المصرية أيام المذاكرة

الإثنين - ١٥ يناير ٢٠١٨

للأم المصرية كتالوج وقاموس خاص به الكثير من المفردات التي تُخرجها “وقت اللزوم”، فتجد لكل موقف حكمة، أو مثل، أو جملة من تأليفها هي وحدها، أو توارثتها عن الأم أو الجدة.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”، فالأم جعبتها دوماً مليئة بالكثير والكثير، ولأن المذاكرة من أكثر اللحظات التى يسودها التوتر بين الأم وأبنائها، تجد كثير من الجمل تطلقها الأم وتستعين بها للتنفيس والتعبير عن غضبها، ونرصدها في هذا التقرير

“ابقى قابلنى لو فلحت”

جملة تقولها الأم المصرية بيقين تام أن إبنها “لن ينفع أبداً”، وتُعد هذه الجملة من أكثر جمل الأم المصرية شهرة معتبرة أن إبنها باستمراره فى هذه التصرفات فلن ينجح أبداً.

“علم في المتبلم.. يصبح ناسي”

تقوله عادة الأم كتعبير عن غضبها من عدم قدرة إبنها على الفهم، رغم تكرارها للشرح أكثر من مرة دون أي فائدة، وهذا المثل تستعين به معظم الأمهات المصريات الأصيلة، كرد فعل طبيعي لتأخر فهم إبنها.

“ياريت تحفظ دروسك.. زى ما أنت حافظ الأغاني كده”

تُعد من أكثر الجمل التي ترددها الأم المصرية، فالأبناء عادةً ما يحفظون الأغاني ويرددونها عن ظهر قلب، وعند الدراسة لا يصبح لديهم أي قدرة على الحفظ أو المذاكرة، فتقولها الأم بلهجة تأنيبيه لهم.

“قوم ذاكرلك كلمتين ينفعوك”

عندما ترى الأم إبنها غارقاً فى القيام بأشياء تعتبرها هي “ملهاش لازمة”، كمشاهدة التليفزيون، أو مطالعة وسائل التواصل الاجتماعي، أو حتى “الدردشة” معها، تجدها تنهره بهذه الجملة، لتحرضه على المذاكرة، ولتذكره بما لديه من مسؤوليات.

“التكرار بيعلم.. “

عندما تقوم الأم بالمذاكرة لأبنائها تجدها تكرر هذه الجملة تعبيراً على ضرورة مراجعة الإبن وحفظه أكثر من مرة لأي درس حتى يستطيع أن يستوعبه جيداً، وتُقال هذه الجملة بروايتين “التكرار بيعلم الشطار”، وفي رواية أخرى “التكرار بيعلم الحمار”.

بكرة نقعد جنب الحيطة ونسمع الزيطة

هي لا تثق في قدراتك.. وحين تطلب منك شيئاً وتقول لها “بذاكر”، تقول هذا التعبير لك لتعبر عن انتظارها لرسوبك وفشلك.

اللي ذاكر ذاكر

هذه الجملة من عادات الأم في ليلة الامتحان، لا بد أن تذكرك أن لا فائدة من مراجعتك، وعليك النوم، فكل شيء تقوم به بلا جدوى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك