تستمع الآن

“إندبندنت” تتساءل.. كيف تحولت القاهرة إلى مقصد رائع لمحبي الطعام؟

الثلاثاء - ١٦ يناير ٢٠١٨

هل يمكنك أن تتحول مصر من وجهة لزيارة الآثار والأهرامات إلى مكان مفضل لمحبي الطعام؟.. هذا ما رصدته صحيفة “إندبندنت” البريطانية في تقرير لها مؤخرا.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، فقد سلطت الصحيفة الضوء على تحول القاهرة إلى واجهة لمحبي الطعام مع اتجاه العديد من المطاعم إلى تقديم أصناف المطبخ المصري التقليدي، ليحيون بذلك أشهر طبخات هذا المطبخ التي تراجعت بالنسبة للمصريين مقابل أصناف المطابخ الدولية الأخرى على مدار “الأربعين عاما الماضية”.

وقالت الصحيفة، إن هناك اتجاه للاحتفاء بالمطبخ المصري، مشيرة إلى تأسيس أول شركة في مصر تقدم جولات تتعلق بالطعام المصري.

وتروى كاتبة التقرير سارة ريد كيف اصطحبتها ليلى حسب الله، المشاركة في تأسيس موقع “Bellies En-Route” لمساعدة من يرغب في التعرف على أفضل الأماكن التي يمكن الذهاب إليها للاستمتاع بالأكل المصري، إلى مطعم تديره عائلة وليس موجودا على قائمة “Tripadvisor”.

 وأضافت “الإندبندنت” أن السفر إلى مصر كان دائما يهيمن عليه زيارة الآثار، ولم يكن المطبخ المحلي من مميزات السفر إلى القاهرة، لكن هذا ما يريد أن تغيره كل من ليلى ومايا نزار، القاهريتين بموقعهما.

وقال مروان طه، الذي أسس موقع CairoSpots، والذي يقدم دليلا عن أفضل الأماكن في القاهرة، “منذ عام 2011، تم افتتاح أكثر من 6000 مطعم في جميع أنحاء المدينة، وأُدخلت المأكولات الجديدة، ومع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الغذائية، تغيرت معايير الناس الغذائية”، موضحا أن قطاع المطاعم من القطاعات المزدهرة نظرا لتزايد الطلب على كل ما هو مختلف وجديد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك