تستمع الآن

أنجلينا جولي تزور مخيم الزعتري بالأردن برفقة ابنتيها

الثلاثاء - ٣٠ يناير ٢٠١٨

دعت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي، سفيرة النوايا الحسنة لدى مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، مجلس الأمن إلى التحرك لإنهاء الحرب التي ستدخل عامها الثامن في سوريا، خلال زيارتها مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، للمرة الخامسة خلال فترة الحرب السورية التي دخلت عامها الثامن.

ويُعد مخيم “الزعتري”، أكبر مخيمات اللجوء الخاصة بالسوريين في الأردن، ويضم نحو 80 ألف لاجئ سوري.

وقالت جولي في مؤتمر صحفي داخل المخيم، بعد أن قامت بجولة والتقت عائلات: “أحث أعضاء مجلس الأمن الدولي على المجيء إلى المنطقة، وزيارة المخيمات واللاجئين، وإيجاد طريقة لتحمل المسؤولية الكاملة للأمم المتحدة والمجتمع الدولي لحل هذا النزاع”.

وأضافت: “من المؤسف أن نعود إلى الأردن ونشهد مستويات التعاسة مع دخول هذه الحرب عامها الثامن”، مشيرة إلى أن الأردن ولبنان وتركيا والعراق تستقبل حاليا نحو 5.5 ملايين لاجئ سوري، هذه الأزمة خرجت عن السيطرة لسنوات، ليست لدى مفوضية اللاجئين الأموال اللازمة لتوفير كامل أو حتى أبسط المقومات للعديد من الأسر”.

وذكرت الممثلة الأمريكية أنه لم يمول سوى 50% من احتياجات المفوضية المتعلقة بالأزمة السورية في العام 2017، بينما لم يمول في العام 2018 سوى 7% من احتياجاتها.

ويوجد في الأردن 3 مخيمات أخرى، هي المخيم الإماراتي المعروف بـ”مريجيب الفهود”، ومخيم “الأزرق”، ومخيم “الحديقة” في الرمثا.

ويرتبط الأردن مع جارته الشمالية سوريا بحدود طولها 375 كلم، ما جعل المملكة من الدول الأكثر استقبالاً للسوريين، بعدد بلغ 1.3 مليون، نصفهم يحملون صفة “لاجئ”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك