تستمع الآن

أخصائي سمنة ونحافة: “الإسكوات” تزيد من هرمون الذكور للسيدات.. وهذه فائدة “ريجيم اللقيمات”

الثلاثاء - ١٦ يناير ٢٠١٨

حل الدكتور باهي هاني أخصائي العلاج الطبيعي وعلاج السمنة والنحافة، ضيفًا على برنامج “النص الحلو” مع يارا الجندي على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء، للحديث عن دايت اللقيمات وتأثير السكريات على الجسم.

وتطرق باهي في بداية حديثه عن أزمة “تكيسات المبايض” وعلاقتها بإنقاص الوزن، مشيرًا إلى أن السيدات اللاتي يعانين من هذه المشكلة لا بد أن تذهبن إلى طبيب نساء متخصص قبل اللجوء لطبيب سمنة ونحافة.

وأوضح أن المشكلة تكمن في حدوث تغير في موعد الدورة الشهرية مع وجود أزمات في الهرمونات، مشددًا على أن المشكلة الأبرز هي التأثير على الهرمونات عند السيدات خاصة المتزوجات حديثًا.

وأكد باهي، أن من أعراض التكيسات هي زيادة كبيرة في الوزن بسبب زيادة الكتلة العضلية، لذا يجب اللجوء لطبيب نحافة من أجل التخلص من الوزن الزائد.

ولفت إلى أن مهمة طبيب النحافة والسمنة تكمن في تطبيق نظام صحي متكامل للمصابات بالتكيسات، عن طريق تناول الخضراوات والفاكهة والألبان بأي كميات، ومن ثم تناول البروتين المعتمد على الأسماك ولحم التونة فقط، والابتعاد عن الدواجن واللحوم.

وحذر الدكتور باهي هاني، الفتيات من عدم الاعتماد الكلي على تمارين “الاسكوات” لأنها تزود من هرمون التستوستيرون “الذكورة” عند السيدات، إلا أنه نوه بأهمية ممارسة الرياضة بشكل عام.

مرحلة ما بعد الولادة

وتحدث باهي عن زيادة وزن السيدات بعد الولادة، موضحًا أنه أمر طبيعي حيث إنه من المفترض أن تزيد المرأة من 10 إلى 12 كيلوجرامًا فقط لا أكثر من ذلك.

وتابع: “لازم نبتدي النظام الغذائي الصحي عقب أسبوعين فقط من الولادة، أو بمجرد التعافي من الولادة”، موضحًا: “نبدأ أولا بإنزال الكيلوات الزائدة ومن ثم هناك 5 كيلوجرامات متبقية ومترسبة في منطقة البطن، لذا نعمل على تفتيت الدهون في تلك المنطقة وممارسة رياضة بسيطة”.

وشدد على أهمية اتباع نظام غذائي سليم عقب الولادة، خاصة أنه مهم في الرضاعة الطبيعية نظرًا لأانه يساعد على جعلها منتظمة.

زيادة الوزن عند الأطفال

وأضاف أخصائي العلاج الطبيعي وعلاج السمنة والنحافة، أن زيادة الوزن عند الأطفال تنقسم إلى قسمين “مرضي أو تربوي”، حيث إن الأمر قد يكون بسبب عامل وراثي لا دخل لنا فيه.

وعن مشكلة التربية، قال: “المشكلة لها علاقة بالأب والأم، حيث إنهما يأسسان الأطفال بطريقة خاطئة، خاصة أنهما يطالبان طفلهما بتناول كميات كبيرة من الطعام في الصغر، وعند وصول عمره إلى 12 عامًا نجد زيادة كبيرة في وزن الطفل”.

واستطرد: “عقب ذلك يحدث تضارب في الأفكار عند الطفل، لذا يجب أن ننظم الطعام للأطفال منذ الصغر”.

ريجيم اللقيمات

وعن ريجيم اللقيمات، قال باهي: “الفكرة تأتي عن طريق تناول أطعمة عبارة عن 7 لقيمات أو 10 لقيمات في اليوم، وتقسم على مدار اليوم بمعنى وجبة كل ساعتين فقط، ويفضل شرب كوب من الماء قبل كل وجبة”.

وأكد أن وجبة الإفطار عبارة عن تفاحة أو توست مع ملعقة عسل، والغداء عبارة عن بروتين بجانب سلطة خضراء، موضحًا أن الهدف من ذلك الدايت هو زيادة معدلات الحرق.

وأكمل: “شرب المياه من أهم الأشياء في أي نظام غذائي، لذا من الممكن في رجيم اللقيمات أن نعوض إحدى الوجبات الـ 7 بكوب من المياه، مع ممارسة الرياضة التي تحسن من الجسم”.

ولفت إلى أن هناك وسيلة أخرى لإنقاص الوزن بديلة عن ممارسة الرياضة، وهي الرقص، مؤكدًا: “الرقص أبسط رياضة لإنقاص الوزن، حيث إنها تعمل على تنشيط كل عضلات الجسم”.

وشدد باهي على وجود فرق بين معدلات الحرق بين الرجال والنساء، موضحًا: “معدلات الحرق عند الرجال أكبر من النساء لأن الكتلة العضلية عندهم أكثر من السيدات”.

وقال: “نسبة الدهون عند السيدات أكبر من الرجال بنسب تتراوح من 6 إلى 12 %”.

ونوه بأن نسبة حرق الدهون في فصل الشتاء أكثر بكثير من فصل الصيف، خاصة أن الجسم يحرق سعرات حرارية في الشتاء من أجل معادلة درجة حرارة الجسم للطقس الخارجي.

تمدد الجلد “سترتش ماركس”

وأشار إلى أن علامات تمدد الجلد تعود إلى زيادة كبيرة في وزن الجسم بطريقة مفاجئة، لأن الخلايا المسؤولة عن شد الجسم تتمزق ويتحول لونها إلى اللون الأحمر في البداية وعقب ذلك يتغير اللون إلى البني ويصعب معالجتها عقب ذلك.

نصائح

وشدد الدكتور باهي هاني على أهمية تناول وجبة الإفطار يوميًا لأنها أهم وجبة على مدار اليوم، وتنشط من عمليات حرق الدهون لذا فإنه يجب الاهتمام بها.

وأضاف أن وجبة العشاء يجب أن تكون خفيفة ومن المفضل عدم تناول أطعمة عقب الثامنة مساءً والاكتفاء بفاكهة أو زبادي.

وتابع: “من الممكن استخدام طبق صغير يوضع فيه جميع العناصر الغذائية بهدف الوصول إلى السلوكيات الصحيحة، وعدم تناول كميات كبيرة من الطعام، مع ضرورة شرب 8 أكواب من المياه يوميًا”.

عقاقير تساعد على الدايت

وحذر من الاعتماد على أدوية بشكل رئيسي للتخلص من الوزن الزائد، مشددًا على ضرورة الاعتماد على العناصر الطبيعية والرياضة بدلا منها.

وأضاف أن هناك 3 أنواع من الأدوية، الأول للشعور بالشبع وعدم الجوع وهذه العقاقير ممنوعة في مصر منذ 2012 لأنها تعمل على مركز الجوع في المخ.

والنوع الثاني هو زيادة معدلات الحرق، ومن الممكن تعويضها عن طريق الشاي الأخضر والمواد الطبيعية، بالإضافة إلى أدوية إنقاص الدهون وهي عقاقير تؤخذ عقب تناول أي وجبة دسمة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك