تستمع الآن

مؤلفة “دماغ بنات”: الكتاب يتحدث عن طرق التربية والوصول لـ”السلام الداخلي”

الخميس - ١٤ ديسمبر ٢٠١٧

حلت الدكتورة ريهام فاروق الكاتبة وصاحبة كتاب “دماغ بنات”، ضيفة على برنامج “بنشجع أمهات مصر” مع رنا خطاب، على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، للحديث عن كتاب “دماغ بنات”.

وقالت ريهام، إنها درست فنون جميلة ثم عملت في مجال الإعلانات لمدة 14 عامًا، وعقب ذلك دخلت مجال التدريس في ذات المجال منذ عام 2007.

وأشارت إلى أنها بدأت الكتابة منذ مرحلة الثانوية العامة عن طريق تدوين ملاحظات ومذكرات يومية لها في أوراق، ثم صاحبتها الفكرة حتى وصلت بها إلى كتاب “دماغ بنات”.

وأكدت ريهام فاروق، أن السبب وراء كتابها الجديد هو ابنتها، موضحة: “جيت في لحظة من كتر ما بحب بنتي قلت لازم أسيب ليها حاجة تفخر بيها”.

وتحدثت عن “دماغ بنات”، موضحة أنه مجموعة من الأفكار التي تريد مشاركتها مع الفتيات بهدف تحسين طريقة التفكير التي تجعلنا نعيش سعداء، مضيفة: “إحنا فعلا نكديين لكن لازم نعرف إيه السبب وراء ذلك”.

ولفتت إلى أنها اعتمدت في كتابة “دماغ بنات” على اللغة السهلة السلسة، حيث إن الجيل الحالي لا يقرأ ولا يحب القراءة، منوهة بأن الكتاب متنوع ويتحدث عن طرق التربية والأفكار الخاطئة.

وشددت ريهام على أنها ترفض طرق الزواج الموجودة حاليًا، معللة السبب إلى ضرورة أن تعرف الفتاة الوقت المناسب للزواج وأن تكون قادرة على تحمل المسؤولية.

وتابعت: “لازم البنت متتجوزش لمجرد فرح وزوج فقط، البنات لا بد أن تتزوج بمجرد العثور على شخص تتوافق أفكارها معه، خاصة أن أول سنة حب تكون لطيفة جدًا بين الطرفين، وعقب ذلك يكتشف الطرفان مساوئ كل طرف”.

وأوضحت أن الكتب به نصائح لكيفية الوصول للسلام الداخلي سواء للرجال أو النساء، لكنها ملائمة أكثر للفتيات.

واستطردت ريهام: “السيدات في المجتمع الشرقي بحاجة إلى السلام الداخلي، وأول هذه الخطوات هي احترام مساحتها الشخصية وأن تحترم أخطائها وأن تفخر بها لأن الأخطاء تعلم الإنسان، كما يجب عليها أن تعطي فرصة لأحلامها وتحب نفسها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك