تستمع الآن

للمشاركة في مسابقة عالمية.. فريق مصري يبتكر سيارة تسير 350 كيلو بـ”لتر بنزين”

الأربعاء - ٢٠ ديسمبر ٢٠١٧

تستعد مصر حاليا للمشاركة في النسخة الافتتاحية من مهرجان “شل” العالمي بعنوان “اصنع المستقبل”، وهو احتفال بالأفكار والحلول الذكية التي تتناول موضوع تحديات الطاقة العالمية، والذي سيشهد انعقاد الدورة التاسعة من الحدث السنوي الذي تنظمه الشركة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وآسيا وهو بعنوان “ماراثون شل البيئي” والذي تمتد فعالياته من 8 -11 مارس 2018 والذي يقام للمرة الثانية على التوالي في سنغافورة.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”، فتتمثل مشاركة مصر في ثماني فرق طلابية من 6 جامعات سوف يمثلوا مصر في الدورة التاسعة من المسابقة، وهم فريق ASU Racing Team عن مشروعي “نيفيرا” و”فاير فلاي” من جامعة عين شمس، فريق كلية الهندسة جامعة الإسكندرية عن مشروع “شاريو”، فريقي CUT Eco-Racingو CUT Eco-Racing UC عن مشروعي “حورس” و”أنوبس 4″ من كلية الهندسة جامعة القاهرة، وفريق مبتكري GUC عن مشروع “إينوفا بلاست” من الجامعة الألمانية بالقاهرة، وفريق Helwan Super-mileage عن مشروع “سونك” من جامعة حلوان، ولأول مرة سيشارك فريق SCU Racing Team عن مشروع “كاميليوس” من جامعة قناة السويس، ويتنافس الطلاب خلال هذا الحدث العالمي المرتقب مع طلبة الجامعات والمؤسسات الفنية والقادمين من أكثر من 20 دولة في آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والبالغ عددهم 182 فريقا.

وابتكر فريق من طلاب كلية الهندسة بجامعة القاهرة، سيارة حديثة مزودة بأحدث التكنولوجيا العالمية للقضاء على مشكلات الوقود وغلاء أسعار الطاقة التي تعاني منها مصر ودول العالم خلال الفترة الراهنة.

وشارك فريق طلاب الهندسة في المسابقة، بصناعة سيارة تسير مسافات بالغة المدى باستخدام عدد لترات قليلة من البنزين، بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من الطاقة والتوفير في استخدام الوقود، بالإضافة إلى المحافظة على صحة وسلامة البيئة المحيطة وعدم تلوث الهواء الناتج عن عوادم السيارات التي تقوم بحرق الوقود بكميات كثيفة.

وحاليا يقوم فريق الطلاب بتنفيذ صناعة سيارتين العام الجاري 2017 ، إحداهما تسير نحو 500 كيلومترا باستخدام “وات” واحد فقط من الطاقة الكهربائية، كما تسير الأخرى نحو 350 كيلو مترا بلتر واحدا من البنزين.

وتتيح المسابقة للطلبة المشاركين تنفيذ نموذج لسيارة من إحدى فئتين وهي سيارات ذات طراز يحاكي طرازات المستقبل ويتميز بانسيابية في الشكل تقلل من مقاومة الهواء للسيارة وبالتالي تقلل من استهلاك الوقود، أما الفئة الأخرى وهى النموذج العصري يركز على الكفاءة الاقتصادية للسيارة ومدى ملاءمتها للطرق وتوفير تجربة جيدة للقيادة، وتشبه هذه السيارات التي تم تصميمها بحيث تكون الأقرب من حيث الشكل والأداء للسيارات اليومية التي يتم قيادتها لمسافات طويلة على الطريق.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك