تستمع الآن

كيميائي يزعم اكتشاف علاج للسرطان.. ووزارة الصحة تهدده باتخاذ إجراءات قانونية ضده

الخميس - ١٤ ديسمبر ٢٠١٧

زعم مخلوف محمود، باحث كيميائي بجامعة الأزهر ، توصله لمكمل غذائي لعلاج السرطان، موضحا مناقشة المنتج الخاص به في سويسرا والحصول على ترخيص “مكمل غذائي” من وزارة الصحة الكندية.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”، فقد شدد مخلوف خلال حواره مع إحدى القنوات الفضائية، إنه عكف على البحث عن أي دواء يُخفف آلام مرضى السرطان، عقب وفاة شقيقته بنفس المرض اللعين، على حد وصفه، موضحًا أنه سجل براءة اختراع لعلاج السرطان وتم مناقشته في سويسرا.

وأضاف “محمود”، أنه خاض تجارب على الحيوانات بهذا العلاج ، وحقق نجاحات بنسبة 85% لـ 90%، موضحًا أن هذا الدواء يُعد مُساعد لعلاج السرطان ومكمل غذائي.

وتابع: “أنا اتقدمت بهذا الدواء لنوبل، وهروح أناقشه في السويد، هو نزل في كندا، وإن شاء الله هينزل في مصر قريبا”.

من جانبه، شدد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، أن الدواء الذي توصل إليه مخلوف لم يحظ على الموافقات اللازمة من أجل ترخيصه والتصريح به، موضحا أن إجراء التجارب السريرية على المرضى دون الحصول على التصاريح اللازمة يعتبر جريمة ومخالف لكل الأعراف والمواثيق الأخلاقية والعلمية.

وركز مجاهد، خلال الحلقة، أنه “لا يوجد شيء اسمه مكمل غذائي يساعد على علاج السرطان، وذلك معروف على مستوى العالم أجمع”، موضحا أن وزارة الصحة ستقدم بلاغا ضد مخلوف لاستخدامه مكملا غذائيا لعلاج السرطان دون الحصول على التراخيص اللازمة، ومشيرا إلى أن الوزارة ستقدم بلاغا للنائب العام للتحقيق في هذه الواقعة.

وأشار إلى أن هناك لجنة أخلاقيات البحث العلمي داخل وزارة الصحة من أجل فحص التجارب السرية لهذا العلاج قبل ظهوره للنور، والمتخصصة في تحديد إذا كان يُمكن الاعتماد عليه من عدمه، مؤكدًا أن إعطاء أي علاج جديد دون أن يمر بتلك المراحل يُعرض مُخترعه ومروجه للمُسألة القانونية.

وتابع: “ده كارثة، وسنتخذ الإجراءات القانونية ضد العلاج الجديد ومصادرته من السوق”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك