تستمع الآن

عضو المجلس العالمي لـ”الأسنان”: “الزراعة” تحافظ على شباب الوجه.. وإهمال اللثة خطر على الصحة

الثلاثاء - ١٩ ديسمبر ٢٠١٧

حل الدكتور نور الدين مصطفى، عضو الكونجرس العالمي لزراعة الأسنان بجامعة نيويورك وعضو الجمعية الأمريكية لتجميل الأسنان، ضيفًا على برنامج “النص الحلو” مع يارا الجندي، على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء.

وقال نور الدين، إن علم الأسنان من أكثر العلوم في الطب التي استفادت من التكنولوجيا، خاصة في ظل تطورات هائلة وطفرات كبيرة يعلن عنها مع كل مؤتمر علمي يتم انعقاده.

وأشار إلى أن هناك نظام يدعى الأشعة ثلاثية الأبعاد، وهي المسؤولة عن إظهار كل مساوئ الأسنان وإظهار العيوب المستعصية التي كان من الصعب رؤيتها في السابق.

وأرجع نور الدين، فشل عمليات تجميل الأسنان إلى الأطباء، لافتًا إلى أنهم المسؤولين الرئيسيين في فشلها، خاصة تجاه الاختيار الخاطئ للمادة المستخدمة في التجميل.

وشدد على ضرورة اختيار لون طبيعي للأسنان، والبعد عن الألوان ناصعة البياض، موضحًا: “يجب أن يكون لون الأسنان مطابقًا للون بياض العينين”.

وأضاف أن فقدان أحد الأسنان يؤدي إلى ضغط كبير على باقي الأسنان، لذا فالبعض يلجأ إلى التحميل على الجانب الآخر السليم لفترة كبيرة ويتجاهل الذهاب للطبيب، لذا فإنه يصاب بالتسوس بعد ذلك، بجانب وجود حالة من الميل في الجانب الذي يعاني من نقص في الأسنان.

وأوضح عضو الكونجرس العالمي لزراعة الأسنان، أن خلع أي سن أو ضرس يجب أن يلاحقه تركيب البديل، والأفضل هو الزراعة.

واستكرد: “زراعة الأسنان أفضل حل لأن أي ضرس يتم خلعه وتركه دون وضع بديل، سيؤدي ذلك وجود تآكل حول السن تلقائيًا”.

وأكد نور الدين، أن وجه الإنسان مشدود بحجم الفك، حيث إن الجلد سيصاب بالترهل إذا لم يحدث زراعة للأسنان التي أزيلت، قائلا: “الزراعة الحاجة الوحيدة التي تحافظ على شباب الوجه”.

موانع زراعة الأسنان

وكشف عن وجود عدة موانع تتسبب في عدم زراعة الأسنان، وهي الموانع المرضية خاصة المصابين بمرضي السكري والضغط، مؤكدًا: “مرضى السكري غير المنتظمين هم الأصعب لذا يجب ضبط المعدلات أولا قبل إجراء الزراعة، ونفس الأمر ينطبق على المصابين بمرض الضغط العصبي، لذا يجب إجراء القياسات اللازمة قبل إجراء الزراعة، منعًا لارتفاعه”.

الحفاظ على الاسنان

وشدد على ضرورة غسل الأسنان مرتين في اليوم في الصباح عقب الاستيقاظ مباشرة، وقبل النوم مباشرة، ثم استعمال غسول للفم مع تنظيف الأسنان بالخيط الطبي”.

ونوه الدكتور نور الدين مصطفى، بضرورة ذهاب الأشخاص كل 6 أشهر إلى أطباء الأسنان بهدف إجراء عملية تنظيف وإزالة الجير.

ولفت إلى أن الأسنان تؤثر على الصحة العامة، قائلا: “لو عندنا مشاكل في اللثة أو الأسنان فتنقل العدوى عن طريق الأوعية الدموية إلى باقي الجسم، وأحيانًا يحدث تسمم في الدم بسبب وجود بكتيريا في الأسنان”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك