تستمع الآن

شاهد.. محمود حميدة: “الجمهور أشعرني إني جاهل ومتعالي”

الإثنين - ٢٥ ديسمبر ٢٠١٧

قال الفنان محمود حميدة، إنه شعر بجهله وتعاليه على بعض أفلامه بسبب الجمهور الذي شاهدها، مشيرًا إلى أنه لم يشاهد بعضًا من أفلام المقاولات التي كان بطلا فيها.

وأكد تصريحات تليفزيونية ، “أنه مثل 28 فيلما في غضون 3 سنوات فقط في أوائل التسعينات، في تلك الفترة كان في أفلام المقاولات لكن عملت 8 أفلام قبل أن يعرضوا في السينما وكنت لسه وجه جديد وده حظ مش شطارة”

وتابع: “لما كنت بعمل أفلام كثيرة في وقت قصير يبدو أن في بعض منها تافه أو كنت بشتغل لمجرد الشغل فقط، ومكنتش بتفرج عليها”.

وأكمل حميدة: “بعد كده يصادفني الجمهور فيذكرني أحدهم بفيلم من دور أو مشهد فأنا انتبه، وأنا مكنتش بتفرج عليهم جهلا وتعاليًا وتماشيًا مع قول الآخرين إنها تافهة لكنني وجدت أن ما يعلق عليه الجمهور هي تلك الأفلام، لذا فكل الأفلام التي عملت فيها بحبها وبحبها جدًا”.

شيرين رضا

وعن رأيه في شيرين رضا، أكد: “معجب بيها كممثلة، كنت بالصدفة بتفرج على التليفزيون على مسلسل (بدون ذكر أسماء)، ولقيت مشهد لأحد الفيشاوي معاه واحدة معرفهاش، أنا اعتقدت أنها صحفية نفسها تمثل ووحيد حامد إداها الفرصة”.

وتابع: “بقول لبنتي مين الست دي؟، قالتلي دي شيرين رضا، واندهشت جدًا لما عرفت، واكتشفت أنها قامة تمثيلية كبيرة، ومن هنا بدأت أتابعها وتفاجئت بأدائها التمثيلي”.

وتحدث حميدة عن رأيه في العُري بالسينما، قال: “مقبولة سينمائيا لكن لا يجوز أخلاقيًا، فنحن مجتمع له تقاليد وأعراف، لكن السينما بنعرض رأي معين، فإذا استدعى أن يكون الجسد عاري في الدراما فلا مانع أن نفعله”

وأشار محمود حميدة إلى أن أسوأ صفة فيه، هي العصبية والجهل، قائلا: “لما أي حد يتعلم حاجة جديدة يعرف أنه جاهل وأنه لا يزال يتعلم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك