تستمع الآن

شاهد.. عارضة الأزياء بيلا حديد تشارك في تظاهرات الدفاع عن القدس

الإثنين - ١١ ديسمبر ٢٠١٧

أثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، استهجان عدد كبير من الفنانين العالميين والعرب، بجانب عدد كبير من الشخصيات العامة، حيث أعلنوا رفضهم لهذا القرار، مؤكدين أن القدس عاصمة فلسطين.

عارضة الأزياء العالمية بيلا حديد ابنة رجل الأعمال الفلسطيني محمد حديد، أعلنت رفضها لقرار دونالد ترامب، عن طريق نشر صورة للمسجد الأقصى وكنيسة القيامة عبر صفحتها الشخصية على موقع تبادل الصور “انستجرام”.

وعلق بيلا على الصورة، قائلة: “حاولت إيجاد تعليق مناسب على هذا الموقف، لكنني لم أجد، فاليوم حزين جدًا عليّ، خاصة أنني أشاهد ألم وحزن الشعب الفلسطيني ما جعلني أبكي على الأجيال الفلسطينية، ورؤية الحزن في عيون والدي والعائلات الفلسطينية جعل أمر الكتابة أصعب بكثير”.

I’ve been waiting to put this into perfect words but I realized there is no perfect way to speak of something so unjust. A very very sad day.Watching the news and seeing the pain of the Palestinian people makes me cry for the many many generations of Palestine. Seeing the sadness of my father, cousins, and Palestinian family that are feeling for our Palestinian ancestors makes this even harder to write. Jerusalem is home of all religions. For this to happen, I feel, makes us take 5 steps back making it harder to live in a world of peace. The TREATMENT of the Palestinian people is unfair, one-sided and should not be tolerated. I stand with Palestine. There is no hate against anyone… There are no sides… All religions living side by side.. Now it is Just one man..it has always been a factor of trying to bring peace… Where is the hope..?

A post shared by (@bellahadid) on

وأشارت عارضة الأزياء العالمية، إلى أن القدس هي موطن كل الأديان، مضيفة: “ما حدث جعلنا نرجع خطوات كثيرة للوراء، وأصبح من الصعب أن نعيش في عالم يعمّه السلام”.

وعقب ذلك، أظهرت لقطات مصورة، مشاركة بيلا حديد في التظاهرات التي قام بها عدد من المتضامنين مع القضية الفلسطينية في العاصمة البريطانية لندن، لتعبر عن رفضها لهذا القرار.

وتفاعل عدد كبير من النجوم العرب مع قرار ترامب بشأن القدس، حيث علق الفنان الفلسطيني محمد عساف على القرار، من خلال صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قائلا: “القدس مدينتنا في بلادنا فلسطين كلها لنا، فليعلنوا كما يشاؤون.. فالبيوت والتاريخ والزيتون والأغاني والشعر والزيت والخبز وضحكات الأطفال وابتسامات النساء وأماني الرجال وأهازيج الأعراس والصلوات والتراتيل تحكي عن القدس عروس البلاد”.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، واصفًا التحرك بالخطوة المتأخرة جدًا.

وأشار إلى أن هذا القرار يهدف لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك