تستمع الآن

سهير البابلي تتحدث عن سبب اعتزالها الفن.. وحقيقة زواج عبد الحليم وسعاد حسني

الأربعاء - ٠٦ ديسمبر ٢٠١٧

قالت الفنانة سهير البابلي، إن الشيخ محمد متولي الشعراوي لم يطلب منها أن تعتزل الفن ولكن طالبها بانتقاء الأدوار التي تقول كلمة.

وشددت الفنانة القديرة في حوارها مع الإعلامي وائل الإبراشي: “الشيخ الشعراوي كان شيئا جميلا، هل يعقل أن شخصا لا يحبه، إنسان واقعي جدا ولم يقل لي اعتزلي ولا الفن سيئ وقال لي نقي الأدوار الحلوة التي تقول كلمة كان رجلا عقلانيا جدا، مش لأ ما هو الفن”.

وأشارت: “سبب مهم لاعتزالي هو بنتي”.

وكانت ابنتها ضيفة في البرنامج والتي التقطت أطراف الحديث، قائلة: “يوم ما تحجبت والدتي كانت تعمل مسرحية (عطية الإرهابية) وذهبت لها مفاجأة المسرح وكنت تحجبت لأول مرة ونظرت لي وسألتني إنت تحجبتي فقالت لي (عقبالي) وقالتها وهي داخلة على خشبة المسرح، واحتفلت بحجابي وذبحت عجلا وفرحت جدا، وعملت بعدها مسلسل (قلب حبيبة) ثم توقفت”.

زواج سعاد حسني وعبدالحليم

كما نفت “البابلي” أن يكون العندليب الأسمر الراحل عبدالحليم حافظ، قد تزوج الفنانة الراحلة سعاد حسني.

وأضافت: “خالص خالص عبدالحليم يحب آه ممكن يستلطف ممكن لكن يتجوز لا عمره ما اتجوز”.

وتابعت البابلي: “كذب اللي طلعوه ده كله وإحنا فنانين لازم يقولوا اتجوز واتطلق”.

كما شددت أنها كانت صديقة للفنانة سعاد حسني ولا تصدق أنها تنتحر، معلقة: “دي جبانة جداً تنتحر إزاي”.

الراحلة شادية

وحرصت سهير البابلي على بعث رسالة لشادية بعد رحيلها، وقالت: “شادية بالفعل وحشتنينا الآن، فاطمة الجميلة كما كنت أناديها على المسرح وتضحك بشدة عندما أناديها باسمها الحقيقي”.

وأضافت: “الست دي جميلة، جميلة في ضحكتها، وفي عصبيتها، وفي غيرتها على الفن، كانت بتغير بطريقة رهيبة على فنها الله يرحمها، كانت بتحب كل شيء يبقى مضبوط”.

وأكملت: “شادية كانت تتضايق جدًا لو حد خرج جامد عن النص، وكنا لما نقف قدامها مكنش ينفع حد يخرج عن النص، كانت تبصلنا كدا لو خرجنا، بس في الآخر اتعلمت شوية”.

وتوفيت الفنانة شادية، منذ أسبوع، بمستشفى الجلاء العسكري، بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر يناهز 86 عامًا، وكانت نقلت إلى المستشفى أوائل الشهر الماضي، بعد إصابتها بجلطة في المخ.

مدرسة المشاغبين

كما استعادت ذكرياتها مع مسرحيتي “ريا وسكينة”، و”مدرسة المشاغبين”، موضحة: “إن الجمل المضحكة على المسرح لم تكن دائما داخل النص، فمثلا عندما كان أحمد بدير يقول شيئا مضحكا، كانت تعلق عليه، وكانت لديه القدرة على الخروج بمثل تلك الجمل، وكذلك الراحل عبد المنعم مدبولي، وسعيد صالح، وعادل إمام”.

ورفضت سهير البابلي اتهام مسرحية “مدرسة المشاغبين” بإفساد الجيل، التي لا يوجد من لم تضحكه، وتضمنت أيضا خروجا عن النص، لكنه كان خروجا مضبوطا، ولا يحتوي ألفاظا سيئة أو شتائم. وأضافت أن الممثل يونس شلبي كانت لديه القدرة على إفقادها توازنها على المسرح من شدة الضحك.


الكلمات المتعلقة‎