تستمع الآن

سلوى محمد علي لـ”عيش صباحك”: مفيش حاجة اسمها جنسيات مختلفة في الفن

الخميس - ٢٨ ديسمبر ٢٠١٧

حلت الفنانة سلوى محمد علي، ضيفة على برنامج “عيش صباحك” مع زهرة رامي، على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، للحديث عن أدوارها الفنية وتألقها في عدد كبير من الأدوار الفنية خلال 2017.

وقال سلوى، إن تقمصها دور الأم في مسلسلي “30 يوم”، و”أعلى سعر”، كان مختلفًا عن الأدوار التقليدية للأم، مؤكدة أنها وافقت على هذه الأدوار في الوقت المناسب لأن عمرها أصبح كبيرًا، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن تلك الأدوار جهدها مضاعف لأنها متشابهة في العديد من التفاصيل.

وأشارت إلى أن دورها في “أعلى سعر” كان مختلفًا، كما أن السبب في ظهورها بهذا الشكل المميز يعود إلى المخرج ماندو العدل، الذي وجهها إلى الطريقة المثلى لتقديم الدور، على عكس رؤيتها حيث كانت تريد أن تذهب بالشخصية إلى الجزء الخير فقط مع تفاصيل صغيرة من الكره.

وتابعت: “لو تركني المخرج ماندو العدل، كنت هخلي الشخصية خيرة، لأنها كانت إنسانة خيرها أكثر بكثير من شرها، لذا استمعت لوجهة نظره”، مشددة على أنها تحب العمل مع مخرجين يعشقون التمثيل.

وعن المخرجين المحببين لها، قالت سلوى محمد علي، إن ماندو العدل وسامح عبدالعزيز هم المفضلين لها لأنهم مميزين جدًا في قيادة الممثلين، لافتة إلى أنها محظوظة للعمل مع يسري نصر الله ومحمد خان.

وتطرقت إلى تعاملها مع مخرج تونسي في مسلسل “اختيار إجباري”، مؤكدة أن التعامل لم يختلف كثيرًا، قائلة: “محدش هيشتغل في الفن داخل الوطن العربي، ومش هيكون اتعلم حاجة من مصر، خاصة إن مصر ثاني بلد في العالم عملت سينما”.

الفن جنسية

وشددت الفنانة سلوى محمد على أن “الفن جنسية”، مضيفة: “الفن واحد مفيش حاجة اسمها جنسيات مختلفة، أنا عملت مع مخرجين من بولندا وأمريكا لكن لغة الفن واحدة ولم أجد اختلافًا”.

وتحدثت عن المسرح، حيث أوضحت أنه رقم 1 بالنسبة لها، قائلة: “معرفش أنا بحب المسرح ليه، لكن أنت لما تحب شخص ما فطاقة الحب ستغطي على المزايا والعيوب”.

وأكملت سلوى: “المسرح حاجة تانية، حيث إن التواصل المباشر مع الجمهور مهم جدًا، كما أن المشاهدين لم يأخذوا مواقف سابقة منك وإنما سيأخذون ذلك الموقف عقب العرض، لذا في أثناء العرض يكون هناك طاقة هائلة من الجميع”.

التصنيف العمري

وأعلنت موافقتها على التصنيف العمري الموجود على المسلسلات خلال الفترة الماضيقة، معللة موافقتها بأن التصنيف يمنح الحرية الكاملة لكل القائمين على العمل بأن يظهروا عملهم على أكمل وجه.

وكشفت عن الفرق بين مهرجاني الجونة السينمائي والقاهرة السينمائي الدولي، قائلة إن “الجونة” تضمن نجوما على أعلى مستوى وأفلام مهمة جدًا وكان يتميز بالفخامة، كما أن مؤسسه نجيب ساويرس يعشق الفن.

وتابعت: “أما مهرجان القاهرة السينمائي، فهو مهرجان الدولة ويجب دعمه، بالفعل هناك أوقات سيئة مرت عليه إلا أنه يظل مهمًا جدًا، ومصنف من ضمن أهم 14 مهرجانًا على مستوى العالم”، منوهة بأن المهرجان هذا العام كان مميزًا جدًا.

وعن آخر أعمالها الفنية، أشارت إلى أنها انتهت من تصوير فيلم “سوق الجمعة”، خاصة أنها تحرص على زيارة السوق لذا تحمست على أداء الدور الذي عرض عليها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك