تستمع الآن

سارة عبدالرحمن ترد على انتقادات “سابع جار”: “النماذج السلبية بتعلم الإنسان”

الخميس - ١٤ ديسمبر ٢٠١٧

حلت الفنانة سارة عبدالرحمن، ضيفة على برنامج “عيش صباحك” مع مروان قدري وزهرة رامي، على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، للحديث عن دورها في مسلسل “سابع جار”.

وتحدثت سارة عن بداياتها في عالم التمثيل، مشيرة إلى أن أول أفلامها كان “ألف مبروك” مع الفنان أحمد حلمي، حيث كانت في الجامعة آنذاك.

وأضافت أنها ذهبت إلى “كاست” تمثيل خصص لاختيار الممثلين في فيلم “ألف مبروك”، حيث كان معظم أبطاله من الفنانين الشباب، موضحة: “أنا بحب حلمي جدًا ويشاء القدر أن اجتاز كل الاختبارات وأحصل على دور شقيقته في الفيلم”.

وتابعت: “تجربة ألف مبروك مهمة جدًا وشقلبت حياتي، كما أنني أبدأ حياتي الفنية أمام الفنان الكبير أحمد حلمي أفادتني كثيرًا وكانت خطوة مهمة جدا”.

وكشفت سارة عن أسباب ابتعادها عن مجال الفن عقب بطولة فيلم “ألف مبروك”، قائلة: “ابتعدت عن المجال لفترة طويلة لأنني كنت صغيرة في العمر ومازلت أدرس في الجامعة، ومكنتش عارفة أتخذ أي قرار في حياتي، ومررت بحالة من التخبط، وفضلت الاستمرار في الدراسة عن التمثيل”.

سابع جار

وتطرقت سارة عبدالرحمن، إلى دورها في مسلسل “سابع جار” وعن علاقتها بالفنانة الكبيرة دلال عبدالعزيز، موضحة: “دلال عبدالعزيز مدرسة وتعلمت الكثير منها، وبيني وبينها كيميا ومكنتش متوقعة أن المشاهد هتطلع كده”.

وعن ردود الأفعال السلبية عن المسلسل عبر “السوشيال ميديا”، أكدت: “الدراما لا بد أن تقدم الكثير من الوجوه سواء الإيجابية أو السلبية وعلى الجمهور التفاعل معها، كما أن النماذج السلبية بتعلم الإنسان فيما بعد”.

وأوضحت أن دورها في “سابع جار”، من كتابة المؤلفة كله هبة يسري، حيث كان الهدف أن يكون الدور مكروهًا من المشاهدين، كما أن مشاهدي خالية من الارتجال.

وتحدثت عن الصعوبات التي واجهتها خلال تصوير مشاهدها، قائلة: “أصعب الأشياء التي واجهتني هي تركيزي في الشخصية لمدة 3 أشهر وعقب ذلك فوجئت أن المخرجة تطلب مني عكس ما أردت فعله في الشخصية”.

وعن أدوارها الفنية الجديدة، أشارت إلى أنها تشارك في الجزء الثاني من فيلم “الكنز”، حيث تظهر في حقبة السبعينات.


الكلمات المتعلقة‎