تستمع الآن

رئيس مجلس إدارة “كلينيكا جوايل إيجبت”: نستخدم أحدث الأجهزة في العالم.. وهذه مساوئ تبييض الأسنان

الثلاثاء - ١٢ ديسمبر ٢٠١٧

استضافت يارا الجندي في برنامج “النص الحلو” على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء، الدكتور أحمد حبشي رئيس مجلس إدارة كلينيكا جوايل إيجبت، للحديث عن جراحات الأسنان والتجميل.

وقال حبشي، إن “كلينيكا جوايل” بدأت في دولة الإمارات منذ 4 سنوات ونصف بدبي، بناءً على برنامج تليفزيوني يدعى “جوال” كان يبث منذ 14 عامًا، حيث بدأ في بداية الأمر على “الميك آب” ثم اكشتف وجود علاقة بين الأسنان والمكياج وتأثيرهما في تغيير ملامح الوجه إلى الأفضل.

وأشار إلى أنه تم بعد ذلك إضافة أطباء أسنان مختلفين بجانب “الميك آب”، ثم إضافة أطباء التجميل لوجود علاقة بين الثلاثي في تعزيز الثقة بالنفس لدى الأغلبية العظمى من الأشخاص.

وتابع حبشي: “عقب النجاح الكبير الذي حققته (جوال) اتجهنا إلى التفكير في افتتاح عيادة تشتمل على 3 أطباء أسنان وجراحات تجميل، موضحًا: “لم نكن نملك أي خطط للتوسع لكن بعد الاستجابة الكبيرة التي لمسناها من المقبلين علينا قررنا التوسع، حتى تعد عيادات كلينيكا جوايل منطومة تجميل كاملة”.

وأكد رئيس مجلس إدارة كلينيكا جوايل إيجبت، أنه تم افتتاح 6 أفرع في مصر خلال الفترة الماضية، كما أن هناك خطط بافتتاح فرعين جديدين مستقبلا.

واستطرد: “نمتلك في عياداتنا بمصر تكنولوجيا متطورة لا تتوفر في العيادات الأخرى، لذا نمتلك أجهزة جراحية حديثة لا توجد في عياداتنا بدبي، فنحن نحضر الأجهزة الطبية من كندا والولايات المتحدة الأمريكية”.

اختيار أطقم العمل

وعن اختيار أطقم العمل من الأطباء داخل “كلينيكا جوايل إيجبت”، قال أحمد حبشي: “اختيار فريق العمل تم على أعلى مستوى، حيث استغرقنا 8 أشهر لاختيار الأطباء الذي سيعملون معنا، لأننا وضعنا معايير محددة للاختيار، كما اخترنا بناءً على الخبرات العملية مع التركيز على الخبرات الخارجية ومن لهم تجارب في الدول الأوروبية”.

وشدد على أن كلينيكا جوايل إيجبت، تمتلك داخل عياداتها في مصر أحدث جهاز لشد الوجه لا يخوض المريض من خلاله أي جراحات أو عمليات تخدير كاملة، إنما جهاز يوضع أحد أطرافه خلف الأذن اليمنى والطرف الآخر في الأذن اليسرى، ونعتمد على تخدير موضعي فقط، مؤكدًا: “الاتجاه العالمي للجراحة الآن يعتمد على تقليل الاستعانة بالمشرط”.

السياحة العلاجية

وتحدث الدكتور أحمد حبشي عن السياحة العلاجية وتأثيرها على الاقتصاد المصري، قائلا: “مصر بعيدة عن السياحة العلاجية، هي بدأت فعليًا من قبل بالاتجاه نحوها لكن عن طريق علاج فيروس سي فقط، إلا أن ذلك المرض غير منتشر في العالم بكثرة إلا بمصر، لذا فنحن نقدم سياحة داخلية فقط لنسبة محدودة من المصريين”.

واستطرد: “ممكن مصر تتجه نحو السياحة العلاجية خاصة في مجال التجميل، بالإضافة إلى الاستفادة من فرق سعر الدولار، وعلينا أن نحذو حذو تركيا ولبنان، حيث تمثل عمليات التجميل نسبة كبيرة من اقتصاد البلدين”.

ولفت إلى أنه يجب تخصيص جهاز متكامل مهمته التحكم في الاستراتيجية الطبية الموجودة في مصر وتوفير أفضل طريقة صحيحة للتعامل مع الناس، وحماية القادمين من الخارج من عمليات النصب أو التعرض لمخاطر خلال العمليات الجراحية، حتى نوفر الأمان للجميع، مشددًا على أن آلية ذلك الجهاز يجب أن تكون بمعايير واضحة للجميع.

تبييض الأسنان

وتطرق الدكتور أحمد حبشي رئيس مجلس إدارة كلينيكا جوايل إيجبت، للحديث عن تبييض الأسنان والمدة المناسبة لذلك، قال: “التبييض يسبب ضررًا على الأسنان إذا فعلناه كل 6 أشهر، لأنه يزود الفجوات في سطح الأسنان مما يعرضها للتآكل”.

وأكمل حبشي: “ينصح بتبييض الأسنان في فترة زمنية تتراوح من عامين إلى 3 سنوات، لأننا نستخدم حمض معين يزيل التصبغات الموجودة في الأسنان، إلا أن لونها يبدأ في العودة تدريجيًا لما كانت عليه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك