تستمع الآن

دراسة.. المشي السريع يحسن وظائف الدماغ ويحفز مهارات التفكير

الثلاثاء - ٢٦ ديسمبر ٢٠١٧

أفادت دراسة علمية جديدة، أن ممارسة التمارين الرياضية تبقي العقل أكثر قدرة على ممارسة مهارات التفكير، وتبقيه شابا حتى بعد أن يشيخ صاحبه، وأن العقل يمكن أن يظل أصغر بعشر سنوات من صاحبه ويظل أداؤه ممتازاً في حال الحفاظ علي ممارسة التمارين الرياضية.

ووفقا للخبر الذي قرأته رنا خطاب، عبر برنامج “بنشجع أمهات مصر”، على نجوم إف إم، يوم الثلاثاء، فوجد الباحثون أن الذين مارسوا المشي السريع، بمعدل 3 ساعات في الأسبوع، شهدوا تحسنا في وظيفة الدماغ.

ويعد الدماغ من أهم أعضاء جسم الإنسان، ويتطلب الحفاظ على صحته، تدفق الدم بشكل جيد إليه، لتقديم المواد الغذائية اللازمة لأنسجته.

ويشير ضعف الإدراك الوعائي، إلى تطور حالة الخرف، حيث يرجع الأمر إلى ضعف أو تضرر بعض أنواع الأوعية الدموية.

وذكر الباحثون أن التمارين الرياضية قد تفيد الدماغ، من خلال زيادة عوامل نمو الخلايا، كما تعمل على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وكذلك الصحة الدماغية الوعائية.

وتساهم التمارين الرياضية في الحد من خطر تطور الأمراض المزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري، وارتفاع الكوليسترول في الدم.

وكانت دراسات سابقة كشفت أن ممارسة الرياضة بانتظام يوميًا تقلل من خطر إصابة كبار السّن بمرض “ألزهايمر”، حيث تزيد من إمداد المخ بالدم الكافي لعمل منطقة الإدراك بالدماغ.

وأضافت أن اتّباع أسلوب الحياة الصحي الذي يعتمد على الأغذية الصحية، وممارسة الرياضة بانتظام، يساهم بشكل كبير في الحد من تراكم لويحات بروتين “أميلويد” التي تساعد على ظهور المرض.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك