تستمع الآن

دراسة.. الزواج يسهم في الشعور بالسعادة والرضا

الخميس - ٢١ ديسمبر ٢٠١٧

الفتور في العلاقة بعد الزواج، ازمة يواجهها عدد كبير من المتزوجين حديثًا خاصة إذا كان الزواج غير مبني على الحب والصداقة، إلا أن دراسة علمية حديثة أكدت عكس ذلك.

ووفقا للخبر الذي قرأته رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، فإن الدراسة التي أجريت على 30 ألف شخص واستمرت من 1991 حتى 2009، أكدت أن الزواج له العديد من الفوائد على الزوجين.

وأشارت إلى أن الزواج “شر لا بد منه” غير صحيح ويجانبه التوفيق، خاصة أن أهمية الزواج تمكن في زيادة مستويات السعادة والرضا بين الطرفين.

وأوضح الباحثون أن الأشخاص في منتصق العمر يشعرون بسعادة كبيرة من خلال الزواج، في حال إذا اتخذت الزوجة من زوجها صديق لها تتحدث معه عن كل تفاصيل حياتها سواء في العمل أو تفاصيل شخصية أخرى.

وكشفت نتائج استطلاع الرأي، عن أن المتزوجين هم الفئة الأكثر سعادة وارتياحًا من فئة غير المتزوجين بسبب الاهتمام الذي يلاقونه.

من جانبه، أكد جون هليويل المشرف على الدراسة، “بعد سنوات من الزواج لا يزال الأزواج أكثر ارتياحًا، حيث إن الصداقة تسهم في تعزيز السعادة، كما أن الاختيار الصحيح قبل الزواج يساهم في تكون السعادة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك