تستمع الآن

جلاديس حداد لـ”كلام خفيف”: “منطقة سقارة كانت جبانة كبيرة لمصر القديمة”

الإثنين - ١١ ديسمبر ٢٠١٧

حلت المرشدة السياحية جلاديس حداد، ضيفة على برنامج “كلام خفيف” مع إبراهيم مدكور، على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، للحديث عن منطقة آثار سقارة.

وقالت جلاديس، إن منطقة آثار سقارة كانت عبارة عن جبانة كبيرة لمصر القديمة، مشيرة إلى أن هناك طريق كباش كان موجودًا للربط بين ممفيس العاصمة حتى الجبانة في سقارة، إلا أنه ردم واختفى بعد ذلك.

وأوضحت أن عدد كبير من ملوك مصر القديمة دفنوا في تلك المقابر، إلا أنه في عصر الدولة الوسطى انتقلت الجبانة إلى منطقة “اللشت”، ثم في عصر الدولة الحديثة عاد الاهتمام مرة أخرى إلى سقارة لأنها كانت تعد العاصمة الإدارية للدولة الحديثة.

ونوهت جلاديس، بوجود إدارة في مصر القديمة مخصصة لتلقي طلبات الحصول على مقبرة في تلك المنطقة، حيث يتم بعد تقديم الطلب بتخصيص قطعة أرض ثم دفع ضرائب ممثلة في “طعام أو ملابس”.

وتابعت: “مقابر سقارة أكبر دليل على البيت المصري، فعند عند الدخول للمقبرة تجد صورة صاحبها محفورة على الحائط، وبداخلها تجد على الحائط الشمالي مناظر طبيعية موجودة في الدلتا.

واستطردت: “الحائط الشرقي للمقبرة به مشاهد لشروق الشمس، أما الحائط الغربي به كل شيء خاص بالجبانة والموتى وكل ما يستخدم للعالم الآخر”.


الكلمات المتعلقة‎