تستمع الآن

تحويل قصر الأميرة خديجة إلى متحف للأديان

الإثنين - ٢٥ ديسمبر ٢٠١٧

قررت محافظة القاهرة بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية، تحويل قصر الأميرة خديجة إحدى أميرات الأسرة العلوية في مصر إلى مركز حضاري وثقافي ومتحف للأديان.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، فإن القصر يعود للأميرة خديجة ابنة الخديوي توفيق، والذي يعد سادس حكام أسرة محمد علي باشا والذي تولى حكم مصر من 1879 حتى 1892، ويقع القصر في منطقة حلوان.

ويعتبر القصر ضمن الطراز المعماري المقيد بقوائم الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، وشيد لتسكنه الأميرة خديجة عام 1895، إلا أنها أهدته إلى وزارة الصحة ليكون مستشفى لأمراض الصدر.

من جانبه، أشار محافظ القاهرة عاطف عبدالحميد إلى أن تكلفة تجديد القصر بلغت 28 مليون جنيه، حيث يستهدف أن يكون مركزًا للثقافة والحضارة والفنون.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك