تستمع الآن

بطولة “عم صلاح”.. وإدانات عربية ودولية ضمن أبرز ما حدث في حادث “كنيسة حلوان”

الأحد - ٣١ ديسمبر ٢٠١٧

شهدت كنيسة “مارمينا” بمنطقة حلوان، الجمعة الماضية، حادثًا إرهابيًا أسفر عن استشهاد 9 أشخاص، وإصابة عدد آخر من الأشخاص، فيما ألقي القبض على أحد المتروطين في الحادث بعد إصابته بطلق ناري في القدم.

وأعلنت وزارة الداخلية، اسم منفذ الهجوم الإرهابي حيث يدعى إبراهيم إسماعيل مصطفى يقطن منطقة حلوان وهي ما زال حيًا وأنه أصيب بطلق ناري في القدم وعدة كدمات بعد اعتداء الأهالي عليه، مشيرة إلى أنه من أهم العناصر الإرهابية الهاربة والذي سبق ونفذ العديد من العمليات الإرهابية خلال الفترة الماضية.

وأشارت إلى أنه تم العثور معه على سلاح آلي و150 طلقة وقنبلة يدوية، قبل إلقائها على كنيسة “مارمينا” في حلون، منوهة بأن الإرهابي أطلق أعيرة نارية على عدد من المحال التجارية في المنطقة.

بطولة “عم صلاح”

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، عقب الحادث مباشرة، مقاطع مصورة لأحد الأشخاص ويدعى “صلاح الموجي” كما يطلق عليه الأهالي، وهو يفتلك بالإرهابي بعد إصابته بالطلق الناري في القدم، ثم تجمع المواطنون حول الإرهابي وانهالوا عليه بالضرب قبل أن يقيدوه ويسلموه لقوات الأمن.

وتحدث الموجي عقب ذلك في تصريحات تليفزيونية عن بطولته التي قام بها، مشيرا إلى أنه اتخذ القرار عقب سقوط الإرهابي على الأرض بعد إصابته، مضيفًا: “مش مهم أما يموت واحد أفضل من أن يموت الجميع”.

إدانات دولية وعربية

وأدانت دول عربية وعالمية، الحادث الإرهابي الذي وقع في منطقة حلوان، حيث أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد محجوب، إدانة بلاده للحادث، مشددا على وقوف بلاده مع مصر في حربها ضد الإرهاب.

كما تضامنت الأردن مع مصر عقب الحادث الإرهابي، حيث دونت عبر الصفحة الرسمية للديوان الملكي الهاشمي الأردني على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قائلة: “جلالة الملك عبدالله الثانى يعزي الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بضحايا الهجوم الإرهابي على كنيسة مارمينا في مدينة حلوان”.

وتلقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اتصالا هاتفيًا من نظيره الأمريكي دونالد ترامب بشأن الحادث الإرهابي الأخير، حيث أعرب عن تعازيه في ضحايا الإرهاب بمنطقة حلوان.

وأكد ترامب، وقوف بلاده وتضامنها مع مصر في حربها ضد الإرهاب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك