تستمع الآن

بحثًا عن التنمية.. بيع “ماسة السلام” بـ6.5 مليون دولار

الأربعاء - ٠٦ ديسمبر ٢٠١٧

أعلنت حكومة سيراليون، بيع “ماسة السلام” بمبلغ 6.5 مليون دولار في مزاد علني عقد في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، بهدف جمع الأموال لمشاريع التنمية في البلد الذي يقع في غرب إفريقيا.

وقال مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، إن مارتن رابابورت رئيس مجموعة رابابورت وهي شركة من شركات الماس التي أدارت المزاد أكد أن الجوهرة اشتراها الصائغ البريطاني لورانس جراف.

وأضاف أن 100 % من قيمة هذه القطعة ستذهب إلى حكومة وشعب سيراليون، حيث لم يحدث ذلك من قبل.

ويبلغ وزن الماسة 140 جرامًا، واكتشفها موظفون في شركة تنقيب يديرها القس الإنجيلي إمانويل مومه في إحدى الأقاليم، حيث أعطاها إلى الحكومة التي تعهدت بإعطاءه نسبه 26 % من قيمة بيعها.

وتعد تلك المحاولة الثانية التي تقوم بها الحكومة لبيع الماسة بعد أن رفضت أعلى عطاء لها قيمته 7.8 مليون دولار في مزاد أولي بسبب ضغف السعر.

ويهدف الرئيس السيراليوني إلى التشجيع على إنهاء ما يسمى “ماس الدم”، وهو يعني الإتجار في تلك الأحجار الكريمة بطرق غير قانونية ومن ثم تمويل الجماعات المسلحة.

وقد أثار الماس حربا اهلية استمرت 10 سنوات في سيراليون، وانتهت في عام 2002، حيث اجبر المتمردون المدنيين على بيع الحجارة وشراء الأسلحة بالعائدات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك