تستمع الآن

“التقاعد”.. الطريق الأمثل للتخلص من توترات النوم

الخميس - ١٤ ديسمبر ٢٠١٧

كشفت دراسة علمية حديثة أجريت في فنلندا، عن وجود علاقة قوية بين قلة المشاكل المتعلقة بقلة النوم والوصول لسن التقاعد.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، فإن الدراسة أشارت إلى أن عدد كبير من الموظفين والعمال الذين يصلون إلى سن التقاعد تقل لديهم المشاكل المتعلقة بالنوم.

وأوضح القائمون على الدرسة، أن الموظفين اعتادوا الاستيقاظ مبكرًا في الصباح ما يؤدي إلى عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، لذا فإن ذلك الأمر يؤدي إلى شعورهم بالتوتر والقلق.

من جانبها، قالت سنا ميلينتوستا المرشحة للحصول على شهادة الدكتوراه في جامعة توركو، إن النوم يعد غير مريحًا لعدد كبير من العاملين حتى وإن استمرت ساعات نومهم إلى 8 ساعات، حيث يرتبط الأمر بالإصابة بأمراض القلب والوفاة المبكرة.

وتوصلت إلى أن النوم يعد المكون الرئيسي والأساسي لتحسين الحالات الصحية، وهو ما يظهر جليًا بعد الوصول للتقاعد.

وحلل القائمون على الدراسة، بيانات أكثر من 5 آلاف موظف فنلندي أحيلوا إلى التقاعد لبلوغهم السن القانونية، حيث اشتكى 30 % منهم من مشاكل في النوم إلا أنه عقب التقاعد بمدة قصيرة تقلصت نسبة الشكوى إلى 26 % فقط.

وعقب التقاعد بسنوات طويلة، تقلصت النسبة إلى 11 % مقارنة مع سنوات العمل الأخيرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك