تستمع الآن

“أغنية للبيع”.. أغرب إعلان في إحدى الصحف المصرية

الثلاثاء - ٠٥ ديسمبر ٢٠١٧

لا تخلو صفحات الجرائد من الإعلانات المبوبة، حيث يعد ذلك الباب هو المميز في الجريدة كلها دون النظر عن الموضوعات المطروحة بداخلها، خاصة للذين يرغبون في خدمات مثل الوظائف الخالية والشقق السكنية وسيارات معروضة للبيع.

وقال خالد عليش في برنامج “معاك في السكة” على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء نقلا عن “اليوم السابع”، إن إعلان غريب عرض في إحدى الصحف وهي بيع أغنية عاطفية لكاتب يدعى حسن محمد.

وأوضح مؤلف الأغنية، أنه يكتب أغاني وقصائد عاطفية منذ فترة كبيرة، إلا أن الأهالي في منطقته الريفية لا تعترف به ولا تعرف أنه من يكتب ذلك الكلام، قائلا: “أهل البلد ميعرفوض إني بكتب الكلام ده، ومعظم الأوقات أقول إن من يكتب ذلك هو الشاعر نزار قباني فيعجبون بها، أما إذا قلت إنني من كتبها لا تلقى إعجابًا منهم”.

وأشار إلى أن ذلك الإعلان هو الرابع له، مضيفًا أنه عند تقدمه بالأغنية للإعلان عنها تطلب الأمر موافقة من إدارة الشؤون القانونية على نشرها حيث تم التأكد من أنها لا تسيء لأي شخص، قائلا: “حاولت أكثر من مرة إصدار ديوان شعر لكن لكثرة التصاريح والتكلفة المادية الكبيرة صرفت نظر عن هذا الأمر، لذا اتجهت إلى تلك الخطوة أملا في أن يكتشفني أحد”.

وشدد على رفضه اللجوء لمواقع التواصل الاجتماعي خوفًا من النصب والسرقة، حيث نوه بأنه تعرض لأكثر من محاولة نصب كان آخرها صحفية طلبت منه مبلغًا ماليًا حتى ترتب مع أحد المنتجين الكبار موعدًا لاكتشافه وهو ما رفضه.

وعلى الرغم من تجنبه للسوشيال ميديا خوفًا من النصب إلا أنه لم ينج منه، ويحكى “حسن” بشىء من الإحباط عن المشوار الطويل الذى قطعه من مركز بسيون بالغربية إلى فندق فخم بالقاهرة شهد على تعرضه للنصب: “اتصل بى رجل وطلب منى مقابلته فى القاهرة فى فندق فخم على أساس أن يعرفنى على منتج، أدخلونى الفندق وجلسوا وطلبوا طعامًا كثيرًا ودفعت الحساب، بينما غادروا هم المكان حتى لم يسمعنى الرجل، وفهمت أنها عملية نصب”.

وعقب نشر الإعلان، أكد حسن تلقيه العديد من الاتصالات الهاتفية من بعض الأشخاص الذين سألوه عن مغزى تلك الخطوة الغريبة، موضحًا: “تلقيت مكالمة من قبل أحد الأشخاص وطمأنني وقال لي ألا أشعر باليأس”.


الكلمات المتعلقة‎