تستمع الآن

أزمة برلمانية بسبب مضيفات شركة “مصر للطيران”

الثلاثاء - ٢٦ ديسمبر ٢٠١٧

أزمة كبيرة ظهرت خلال الآونة الأخيرة بسبب مظهر المضيفين والمضيفات في شركة مصر للطيران، بسبب طلب إحاطة تقدمت به إحدى النائبات في البرلمان.

وقال خالد عليش في برنامج “معاك في السكة” على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، إن هناك جدلا كبيرًا بسبب طلب الإحاطة الذي تقدمت به النائبة جليلة عثمان، مشيرة إلى أن المضيفات مظهرهن غير لائق.

ونوقش طلب الإحاطة في اجتماع لجنة السياحة والطيران داخل مجلس النواب، حيث طالب جليلة بوضع حد أقصى لسن العاملين بوظيفة الضيافة الجوية، حيث يجب ألا يتعدى 50 عامًا.

ونوهت بضرورة نقل من يتعدى الـ 50 عامًا إلى وظائف أخرى غير الضيافة، ووضع حد أقصى لسن العاملين.

ذلك الطلب لم تصمت أمامه النقابة العامة للضيافة الجوية، حيث ردت على انتقاد النائبة على مظهر العاملات بـ”مصر للطيران”، واعتبرت أن ذلك يعد تمييزًا عنصريًا.

وتابع بيان النقابة العامة للطيران: “إذا كانت النائبة لا ترى تمييزًا في تصريحاتها ضد المرأة، فإننا ندعوها لتنفيذ اقتراحها أولا داخل مجلس النواب لأنه يعد الواجهة الأولى في مصر مؤخرًا”.


الكلمات المتعلقة‎