تستمع الآن

10 دقائق بـ10 دولارات.. مواطنة تبتكر شاحنة لـ”الاستراحة الذهنية” في نيويورك

الأحد - ١٢ نوفمبر ٢٠١٧

أقامت مواطنة أمريكية جلسات تأمل داخل شاحنة معدلة في وسط مانهاتن بمدينة نيويورك، وشجعت المارة على الانضمام إليها في “استراحة ذهنية” لمدة 10 دقائق.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الأحد، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”، فقالت كريستين وستبروك، التي تبلغ من العمر 50 عاماً، وهي تقف بجوار شاحنتها وعدد من شاحنات الأطعمة السريعة، قرب منتزه برايانت بارك، أنها افتتحت استوديو التأمل المتنقل في مايو الماضي، لتخفيف التوتر الذي يصيب الناس، وأطلقت عليه اسم “كالم سيتي” أو المدينة الهادئة.

وشاهدت سوزان، البالغة 55 عاماً، الشاحنة المتوقفة حينما كانت عائدة إلى الفندق التي تقيم به في ساحة تايمز سكوير، وتوقفت لجلسة تأمل مدتها عشر دقائق مقابل عشرة دولارات، فكان انطباعها إيجابياً عن الجلسة، إذا قالت: “إنها بمثابة إعادة ضبط كامل، ستخفض أي نوع من التوتر الشديد”.

وتشير وستبروك إلى أن الاستوديو، الذي يتسع لتسعة أشخاص في الجلسة الواحدة، كان قد استضاف أربعة زبائن خلال أحد أيام الأربعاء مؤخراً، وهي تأمل أن تتعاون مع شركات في المدينة لتنظيم فعاليات ذات صلة، وتوسيع مشروعها في نهاية المطاف بتشغيل شاحنات أخرى.

وأشارت ستبروك إلى أنها استلهمت الفكرة من خوضها للمعركة ضد سرطان الثدي مرتين، وعملها في وظيفة مليئة بالضغوط والتوتر، وأضافت: “أردت أن تكون الشاحنة في المتناول كشاحنة الأطعمة، إذ تدخلها وتحصل على عشر دقائق من الهدوء، ثم تعود إلى العمل دون أن يتطلب الأمر التزاما بالكثير من الوقت أو ضرورة السفر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك