تستمع الآن

وزير البيئة لـ”تعالى أشرب شاي”: “الجميع كان يعتقد أن الوزارة هي “بونبوناية” الوزارات “

الأحد - ١٢ نوفمبر ٢٠١٧

قال وزير البيئة الدكتور خالد فهمي، إنه لا يمتلك عصا سحرية لحل مشكلات مصر في لحظة واحدة، مضيفًا: “معنديش عصا سحرية ومبحبش أوعد إحنا عندنا مشاكل كبيرة وجمة لكن نقدر نحلها طالما في رغبة ونية”.

وأضاف خلال استضافته في برنامج “تعالى أشرب شاي” مع مراد مكرم على “نجوم إف إم”، أن ما يحدث داخل وزارة البيئة من عمل مكثف هو نتاج مجهود تراكمي من الجميع منذ 25 عامًا، مشيرًا إلى أن الجميع كان يعتقد أن الوزارة هي “بونبوناية” الوزارات نظرًا لأن أعضائها كانوا يحضرون مؤتمرات دولية، لكن الآن الوضع تغير وأصبحنا نتحدث عن القمامة والسحابة السوداء.

وتابع خالد فهمي: “احتياجات المصريين للبيئة اختلفت وبدأ الإحساس بها، لكن هناك المزيد من الوعي والاحتكاك بالعالم الخارجي لدى الشعب”.

وأكد الوزير، أن البعض يتعامل مع المشاكل بطريقتين مختلفتين الأولى هي النظر للمشكلة والتحدي والشعور بعدم مواجهته والاستسلام للمشكلة، بينما الطريقة الثانية هي تحدي “البحث عن الفرصة”، وهو المنهج الذي تعتمد عليه وزارة البيئة.

واستطرد: “حل المعوقات هي النظر للحلول الموجودة بداخلها، وخاصة أن مفيش مشكلة غير وجواها حل، كما أن الإدارة الحكيمة هي التي تعرف كيف تكسب المشكلة وتغيرها”.

وأشار فهمي، إلى أنه إذا تم النظر إلى مشاكل مصر خلال الفترة الماضية، موضحًا: “الأمر متطلب سعة صدر والتفكير بعقلانية شديدة وتغيير التيار وإيجاد حلول خارج الصندوق، مع ضرورة أن نكون مقنعين بجانب امتلاك الأدوات المعلوماتية والتوعوية”.

وأوضح أن الوزارة تتخد خطة حاليًا للتخلص من أزمة المناظر السيئة للمباني عن طريق اتباع طريقة (التشجير الرأسي) على الجدران، مؤكدًا أن هذه الطريقة تمنح فرص عمل جيدة وتحسن منظر المباني المصرية.

وتابع: “دهان العمارات توفر فرص عمل كثيرة وأثرها سريع على المباني الموجودة خاصة في منطقة وسط البلد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك