تستمع الآن

هاني سري الدين المرشح لعضوية الأهلي: محمود طاهر وعد وأنجز ونجح “عايزين تغيروه ليه”؟

الإثنين - ٢٧ نوفمبر ٢٠١٧

حل الدكتور هاني سري الدين، المرشح لعضوية مجلس إدارة النادي الأهلي بقائمة المهندس محمود طاهر، ضيفا على كريم خطاب، عبر برنامج “في الاستاد”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، للحديث عن انتخابات النادي الأحمر.

وقال سري الدين: “دائما اسأل أنه مع مشاغلي الكثيرة وعملي سأكون عضوا فعالا في إدارة الأهلي، والإجابة نعم لأن العضوية شرف وحاجة أحب جدا أن يكون لدي دور داخلها، ولو لم يكن لدي الوقت والرغبة ما كنت أخذ هذا القرار وعلى مدار الـ30 سنة الماضية لم أقبل منصب للشكل فقط، وأنا طوال عمري معتاد أن أعمل أمور متعددة في ذات الوقت وهذا هو العمل العام، وسأعطي الأولوية بالطبع لمجلس الأهلي حال نجاحي، وعضو مجلس الإدارة لا يدير ولكن يجب التواجد طبعا داخل النادي ويجب أن يتواجد في النادي من أجل إدارة الملفات، ولكن من السهل تنظيم وقتنا وهي ليست أزمة أو مشكلة”.

واضاف: “انتخابات الأهلي ساخنة جدا هذه المرة، وفيها جزء إيجابي إن الشخصيات اللي نازلة ثقيلة ولها خبرات إدارية ومحدش داخل عشان يسقط وفيه قدر كبير من الجدية والاحترافية، والجمعية العمومية عددها كبير ولازم توصل للناس في بيوتها وعلى السوشيال ميديا، وحتى شكل الدعاية والإعلان اختلف، في وجهة نظري هذه الانتخابات ستغير وجه الانتخابات بشكل عام في مصر، لأنه لازم عرض البرنامج وطريقة عرض الملفات للأعضاء لجأنا من خلالها لشركات دعاية كبيرة، وحتى الجمعية العمومية واخدين المسألة بجد جدا”.

وتابع: “ميزة انتخابات الأهلي والزخم وضخامة التواجد الإعلامي والتربيطات والترتيبات الانتخابية جعلت الأهلي غير كل النوادي الأخرى، وذهبت لأندية أخرى ولكن لم أكن أعرف في القوائم سوى بعض السيفيهات، ولكن في الأهلي كل المرشحين متاح تاريخهم أمام كل الناس ولازم أنظر لقدرات وخبرات الناس وهل ناجحين في مجالهم أم لأ، وسأنظر واختار لو له إنجازاته داخل النادي وهل له سبق عمل إداري أم لأ، وهل كان له مصداقية أكبر، وسأنظر على عنصر الرغبة وعمله داخل النادي وأرى الانسجام بين أعضاء القائمة، ولازم تنظر هل اللي بيتكلموا لديهم خطة عمل ورؤية واضحة أم لا، وهل يحلل المشكلات صح وأولوياته واضحة وخطة الإنجاز واضحة هل لديه رصيد تاريخي ومهني وفني يدعم هذا أم لأ، وهذه هي العناصر الأساسية التي أختار على أساسها، وهذه نصيحتي لأعضاء الجمعية العمومية”.

وشدد: “كعضو في الأهلي راض بنسبة 95% عن أداء مجلس محمود طاهر، ومفيش كمال بالطبع في العمل الإداري، ولا ننسى أن عمل بنصف قوته في الفترة الأخيرة والمجلس تخلله بطلان وحل وعودة وفيه ناس خرجوا وعادوا مرة أخرى ووسط كل هذا عملوا بكل قوة”.

ووجه سري الدين رسالة لأعضاء الأهلي، قائلا: “أنا أنجزت ونجحت ووعدت فأوفيت عايز تغيرني ليه؟ وهذا سؤال للأعضاء، وأنا عندي خطة على مرحلتين مثل إنشاء الاستاد وتطوير الفرق الرياضية للناشئين وتطوير الإصلاح المؤسسي وأكاديميات الناشئين وخاصة في كرة القدم وإنشاء فرع التجمع الخامس، وإنشاء جراج في مدينة نصر وإقامة فرق رياضية لأول مرة وعمل فرق من ذوي الاحتياجات الخاصة وهو برنامج ما زال موجودا، واللي عند قائمة طاهر تجاوزت مرحلة الوعود ولكن أمور تنفذ على أرض الواقع، في موضوع الاستاد لدي الخطة وجاهزة وستنفذ فورا، ومثلا أرض النادي في التجمع أخذت الأرض وسنبدأ العمل فيها مثلما أنشئت فرع الشيخ زايد، فهذه إنجازات وحققتها مع مجموعة مناسقة مؤمنة بهذه الرؤية ولها ملفاتها الخاصة بها، وليه يحصل تغيير ولماذا لا يكمل والمهم استكمال في الخطة، وليه أغير حد إذا كان يسير بنجاح ولم يستهلك بعد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك