تستمع الآن

نجاح عملية جراحة العمود الفقري للبابا تواضروس

الإثنين - ٢٧ نوفمبر ٢٠١٧

أعلنت مستشفيات شون كلينك الألمانية بفرانكفورت، نجاح جراحة العمود الفقري التي أجراها البابا تواضروس منذ أيام.

ونشر المركز الطبي، عبر صفحته على “فيسبوك”، صورة تجمع البابا واقفًا بعد تماثله للشفاء مع طبيبه مايكل ماير، الذي أجرى الجراحة بنجاح.

كان الملف الطبي للبابا قد انتقل من النمسا إلى ألمانيا بعدما خضع لعملية الحقن في الظهر أكتوبر الماضي، في مستشفى شهير بفرانكفورت معروف بتلك النوعية من العلاجات، حيث أمضى البابا أقل من 48 ساعة في المستشفى وخرج بعدها ليبدأ رحلته الرعوية الشاقة فى ألمانيا، والتي دشن فيها عدة كنائس والتقى بشخصيات سياسية رفيعة المستوى في ألمانيا، وعاد إلى مصر بعد أسبوعين رغم أن الأطباء نصحوه بالتريث في الحركة وعدم بذل مجهود كبير في المراحل الأولى للعلاج.

وكان البابا تواضروس أعرب عن أسفه إزاء غيابه عن المشاركة في تعزية أسر ضحايا مسجد الروضة – بئر العبد – شمال سيناء.

وقال: “أتقدم بخالص العزاء للشعب المصري في أبنائه، الذين صاروا في عداد الشهداء، أثناء صلاتهم بمسجد الروضة بسيناء”.

وأضاف في تسجيل صوتي، نقلته صفحة المتحدث باسم الكنيسة، أن الإرهاب الذي يضرب بشدة، وبقسوة، تخلى عن كل القيم الإنسانية، والمبادئ التي خلق الله الإنسان من أجلها، والتي عاشت بها مصر على الدوام في محبة،  ووئام.

ولفت “البابا” إلى أنه يصلي من أجل مصر، وشعبها، والمسئولين، والقيادات الذين تضرروا من الحادث، الذي يعد شكلًا من أشكال الإجرام. وأوضح أن الوحدة، والثقة في الله ركيزتان أساسيتان في دحر الإرهاب، معربًا عن ثقته في حفظ الله مصر من كل شر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك