تستمع الآن

ميدو لـ”في الاستاد”: لو فيه عدل في الاتحاد الأفريقي فيجب أن يتوج محمد صلاح بجائزة أفضل لاعب أفريقي

الإثنين - ٠٦ نوفمبر ٢٠١٧

طالب أحمد حسام “ميدو”، المدير الفني لوادي دجلة، يوم الإثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم، بعمل حملة إعلامية لدعم محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، للفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي.

وقال “ميدو” في مداخلة هاتفية مع كريم خطاب: “لو فيه عدل في الاتحاد الأفريقي، فإن محمد صلاح سيفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا، ويستحق أن يفوز بها”.

وأضاف: “لكن لا ننسى أنه حدث تلاعب أكثر من مرة ودروجبا مثلا وأديبايور اعترضوا من قبل على عدم فوزهم بها، ومحمد صلاح الآن الأفضل ويستحقها بجدارة، وأتمنى يكون فيه عدل، وأنا عن نفسي شهدت تلاعب في الاستفتاء في 2001 وكان المفروض أفوز بها وحصل تلاعب كبير جدا وكان معي الحاج ضيوف وبابا ديوب وكنت فائزا بالدوري والكأس والسوبر مع أياكس الهولندي، ولكن الكاف رأى أنهم يعطوها للحاج ضيوف الأول بسبب صعود السنغال للمونديال وقتها، ومنحوني أفضل لاعب في أفريقيا”.

وشدد: “أطالب الكاف يكون فيه عدل وحرص على عدم التلاعب وهذه حاجة مصر كلها تتبناها وحملة موسعة لدعم صلاح وفوزه بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا، والاثنين اللي دخلوا في القائمة القصيرة من مصر الفترة الماضية كان أنا ومحمد أبوتريكة من بعد محمود الخطيب، لازم يكون فيه دعم إعلامي كبير جدا، وحققنا حلم وصول مصر من المونديال ونفسنا أفضل لاعب أفريقي يكون مصري”.

وأعلن الاتحاد الإفريقي (كاف) عن قائمة أولية تضم 30 لاعبا يتنافسون على الجائزة التي لم يحصدها أي لاعب مصري منذ حصول محمود الخطيب عليها عام 1983.

ومنذ ذلك الحين، دخل أحمد حسام “ميدو” القائمة النهائية في 2003 وحصد المركز الثالث، أما محمد أبو تريكة فجاء وصيفا في 2008 لإيمانويل أديبايور.

ويتواجد في القائمة 3 حراس مرمى، هما عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر والتعاون السعودي، ودينيس أونيانجو حارس مرمى أوغندا وصن داونز الجنوب إفريقي، وفابريس أوندوا حارس مرمى إشبيلية والكاميرون.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك