تستمع الآن

مستمعو “معداش عليك” عن الشخصية الازدواجية: مشكلة يعاني منها الشعب المصري

الإثنين - ٠٦ نوفمبر ٢٠١٧

ناقشت سارة النجار، يوم الإثنين، عبر برنامج “معداش عليك”، على نجوم إف إم، “الشخصية الازدواجية”.

وقالت سارة في مستهل حلقتها: “تعتبر الشخصية الازدواجية من الاضطرابات النفسية الموثقة في المراجع والكتب العلمية وهي حالة نادرة الحصول لكنها موجودة خاصة فترة الحروب وما بعد الكوارث الطبيعية، وتحدث تلك الحالات في الغالب لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية زائدة أو ليس بمقدورهم التأقلم مع الضغوطات الحياتية والأسرية الشديدة فنراهم فجأة وقد تقمصوا شخصية جديدة بعيدة كل البعد عن السمات والصفات الحقيقية المعروفة للشخص وهذا التحول يحدث في خلال دقائق ويمكن أن يستمر عدة أيام قبل الرجوع إلى الشخصية الحقيقية”.

وأضافت: “في ستات مثلا بيطالبوا بالمساواة مع الراجل بس في نفس الوقت لما تقولها إنها تروح تؤدي الخدمة العسكرية زي الراجل تقول ﻷ طبعا دي حاجات رجالة، تلاقي الام مثلا تتفرج على مسلسل تركي رومانسي وتبقى مبسوطة بأبطاله جدا بس لو بنتها أو ابنها جاء وقال ها إنه بيعيش قصة حب ما فتقلب عليه وتتخانق ومتهداش إلا لما يقطعوا علاقتهم ببعض، وأشهر مثال على الازدواجية هو قصة (سي السيد) اللي كان بيمثل الشدة والحسم أمام زوحته أمينة وأولاده وكان بليل يروح يسهر في بيت راقصة ويطبل لها كمان وهي بترقص، برج الجوزاء هو أشهر برج يشتهر بالازدواجية، الناس شخصياتها على السوشيال ميديا حاجة وفي الحقيقة حاجة ودي قمة التناقض، هذه الشخية لازم تكون عدت عليك”.

وقال أول متصل “أحمد”: “أنت تقريبا تتحدثين عن الشعب المصري، وشخص مثلا داخل إشارة شمال ولو أنت كده عملتها يزعق لك، والشعب المصري يظل طوال اليوم يسب في قناة معينة تذيع المباريات العالمية وبليل كلهم يتجمعون حولها لمشاهدتها ويظلون يتحدثون عن عظمتها في نقل المباراة والتقنيات العالية، وأعتقد أن الأمر ثقافة شعغب وخارج مصر لا أحج ينتقد أحد وأنت حر ما لم تضر، شخص يقول لك بلاش تدخن وهو في يده سيجارة”.

وشددت عمرو صلاح: “الازدواجية موضوع يضايقني يوميا، في الشغل دائما تجدهم، الإداريين مثلا يمنعونك من أمور هم يقومون بها، وحدثت خناقة بيني وبين واحدة من الإداريات في العمل وقلت لها إنت عندك ازدواجية في المعايير ومن ساعتها وكأني شتمتها واشتكتني للشؤون الإدارية والشركة كلها بتتريق علي”.

واختتمت سارة الحلقة، قائلة: “ساعات لا يكون قصدنا نبقى متناقضين إحنا بس بني أدمين، ساعات بنغلط وساعات بنحسن التصرف مفيش حد كامل، كل اللي علينا إننا نحسن بس من نفسنا، أصعب حاجة نواجه أنفسنا بالتناقضات اللي جوانا ونحاول نبقى متناسقين مع أنفسنا وميبقاش همنا إننا نرضي الناس قد ما يبقى همنا نرضى عن نفسنا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك