تستمع الآن

كشف أثري كبير..العثور على تجويف بحجم طائرة داخل هرم خوفو

الخميس - ٠٢ نوفمبر ٢٠١٧

أعلن علماء، اليوم الخميس، اكتشاف تجويف ضخم “بحجم طائرة” في هرم خوفو العائد إلى 4500 سنة في مصر.

وأوضح مهدي الطيوبي، أحد مدراء مشروع “سكان بيراميدز”، الذي يقف وراء الاكتشاف أن التجويف “كبير جدا بحيث أنه بحجم طائرة تتسع لـ200 مقعد في قلب الهرم”.

ومنذ نهاية العام 2015، تقوم هذه المهمة المؤلفة من علماء مصريين وفرنسيين وكنديين ويابانيين بمسح داخل الهرم مستخدمة تكنولوجيا متطورة لا تحتاج إلى الحفر لاكتشاف فراغات أو بنى داخلية محتملة غير معروفة ولإلقاء ضوء إضافي على طرق البناء التي لا تزال غامضة.

وجاء في الدراسة التي نشرت الخميس في مجلة “نيتشر”، أن التجويف الذي سماه الباحثون “الفراغ الكبير”، طوله 30 مترا وهو مشابه للحجرة الكبرى في الهرم. وهو يبعد أربعين إلى خمسين مترا عن حجرة الملكة في قلب الهرم.

وكما يشير العلماء، ففي المستقبل القريب، هناك مخطط لمواصلة استكشاف منطقة الفراغ، فضلا عن مناطق أخرى لهرم “خوفو”، بما في ذلك قبر الفرعون، والبدء في مسح الأهرامات الأخرى، التي يمكن أن تخفي غرفا سرية ومناطق فراغ غير معروفة لنا.

ويعتقد العلماء أن هذه الدراسات ستساعد في فهم كيفية بناء الأهرامات، وما إذا يمكننا في الحقيقة الاعتماد على البيانات التي وصلت إلينا من أعمال هيرودوت.

ويلاحظ العلماء، أن الماسّحات الضوئية “ميون”، التي تستخدم في دراسة الأهرامات، لا يمكن أن تكشف عن جميع أسرار التاريخ القديم، على سبيل المثال، كما بين الطيوبي، فإنها لا يمكن أن تستخدم للبحث عن قبر نفرتيتي السري في مقبرة توت عنخ آمون، الذي تحدث عن وجوده مؤخرا عالم المصريات البريطاني نيكولاس ريفس الشهير.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك