تستمع الآن

عبير صبري لـ”لسه فاكر”: أين المسرح الآن لكي أعود له.. ونفسي أقدم برنامج عن المرأة

الخميس - ١٦ نوفمبر ٢٠١٧

شددت الفنانة عبير صبري على أنها من المؤمنات بالحسد ووجوده في حياة الناس، مبررة في نفس الوقت ابتعادها عن الأعمال المسرحية.

وقال عبير في حوارها مع هند رضا عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “بسبب الحسد فيه أمور كثيرة بتحصل لك، وتكوني فاهمة إن سببها عين، ولا يعالجها سوى القرآن وإبعاد عنك النفوس والنظرة السيئة من الناس”.

وعن عملها في المسلسل الكوميدي “كابتن أنوش”، مع الفنان بيومي فؤاد، أشارت: “شجعني على عمل الكوميديا المخرج معتز التوني، وكان مفاجأة يتم اختياري في هذا الدور، وكنت أشعر برعب وسط نجوم الكوميديا اللي هما معروفين ويضحكون الكل بشكل طبيعي، والحمدلله الناس أحبوا دوري في العمل، لما وضعت صور البوستر الإعلاني لكابتن أنوش بالفانلة الحمراء ناس كثر زعلوا مني واعتقدوا أني أهلاوية وضد الزمالك وحدثت خناقات في التعليقات”.

وعن ابتعادها عن المسرح، شددت: “بالنسبة لي لجيلي عملت في المسرح كثيرا، وحتى المسرح نفسه حاليا توقف حاليا لا يوجد إلا مسرح مصر، والناس أحبت العودة للمسرح بسببه وأتمنى يعود المسرح كما كان”.

وعن تجربتها في العمل كمذيعة، قالت: “تجربتي كمذيعة، أضافت لي بالتأكيد خصوصا إذا قدمت محتوى محترم للناس والناس تعرفت على ثقافتك وعقلك وممكن أكررها، لكن لو حاجة تهمني شخصيا ممكن أقدم حاجة عن المرأة وأنا متحيزة لهن، والناس كلها تتحدث عن الأسعار الآن وهو الشغل الشاغل للستات أو الحديث عن الرجال أو عن الموضة”.

وأردفت: “لا أحب أحد يسألني عن شيء شخصي، وأنتظر حلم سيتحقق على أول السنة، وكان نفسي أمثل مع الفنانة الكبيرة شادية وبرلنتي عبدالحميد وعمر الشريف وأحمد رمزي، وأبكي كثيرا لو شخص ما خذلني، وبكره كسلي وهذا يجعلني شخصية انطوائية وليس عندي شعور بالوقت”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك