تستمع الآن

شركة “ماكافي” تحذر: 2018 سيكون عام الهجمات الإلكترونية الأكثر شراسة

الخميس - ٣٠ نوفمبر ٢٠١٧

أكدت شركة “ماكافي” لأمن المعلومات، أن عام 2018 سيكون عاما حافلا بالعديد من الجرائم الإلكترونية مع تطوير أدوات أكثر فتكًا من جانب قراصنة المعلومات.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على نجوم إف إم، اليوم الخميس، فإن “ماكافي” أصدرت تقريرًا خطيرًا عن تعرض العالم لهجمات شرسة من قبل القراصنة، في ظل تطوريهم لاستيراتيجيات جديدة تخدم مصالحهم.

وأشار التقرير إلى أن القراصنة يستهدفون هذا العام الشخصيات الثرية، حيث سيكونون تحت الأضواء عن طريق نصب كمائن لهم عبر إكسسوارات متصلة بالأنترنت، حيث تتخذ شكل خدمات من جانب هؤلاء القراصنة وسيقع هذه الشخصيات في الفخ.

كما أبدت ماكافي، قلقها من أن البرمجيات الخبيثة يمكن بيعها لعدة جهات تستخدمها استخدامًا سيئًا لشل عمل منافسين وطنيين أو سياسيين أو تجاريين.

كان العالم قد شهد في الآونة الأخيرة 3 هجمات إلكترونية واسعة النطاق هي: باد رابيت، ونوبت بيتيا، ووأنا كراي، وهي برمجيات تسببت بشلل في مئات آلاف أجهزة الكمبيوتر حول العالم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك